منتدى جامع السعادات
منتدى جامع السعادات
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
إشرافنا ان تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
للتسجيل الرجاء
اضغط هنا


البحث عن السعادة الازليه (الكمال)
 
الترحيبالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 تفجير قبر صدام حسين

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الأحد سبتمبر 10, 2017 11:46 am

هل تعلم ان صدام ....




 1_ مجهول الأب ويعرف عند اهله بـــ( نغـــل العــوجة) وان المــدعو حســين رجل مختل عقلياً حسب رواية اهل تكريت زوج (صبحة خيرالله طلفاح) من اجل التستر من الفضيحة وكانت (صبحة خير الله طلفاح ) بائعة على الطريق الذي تسلكه سيارات الشحن والنقل من و الى بغداد ويرجح ان النطفة التي جاء منها كوكتيل للــ( سواق) يعني اشبه بما موجود الان من جهاد المناكحة في سوريا .. 




2_هل تعلم ان اول جريمة قتل قام بها صدام حسين وهو طالب في الابتدائية بقتله احد الاشخاص من اهل العوجه بعد مكاشفته بتاريخ والدته النضالي بالــ(المناكحة) وايضاً قتله احد المعلمين بعد ذلك..


 3_هل تعلم ان صـدام حسين بعد انتقاله للعيش في بغداد في منطقة الكرخ تحديداً كان احد (الفروخ مصطلح عراقي يعني اللواطي) التابعين للشقي المعروف في منطقة الفضل (علي دمدم ) والذي قتله صدام حسين بعد صعوده ..




 4_ هل تعلم ان صدام حسين بعد هروبه الى مصر كان دائم التردد على السفارة الامريكية في القاهرة ويحظى برعاية خاصة منهم وهذا كلام الرئيس المصري الراحل (جمال عبد الناصر)..




 5_ قام صدام حسين بقتل رفاقه من الجلاوزة للاستيلاء على الحكم و من ضمنهم ( احمد حسن البكر ).. 


6_ استلم صدام الحكم وفائض ميزانية اكثر 150 مليار دولار و ترك العراق بمديونية اكثر 200 مليار دولار .


 7_خاض حرب مع ايران ذهب خلالها اكثر من مليون ونصف عراقي بين قتيل وجريح بحجة شط العرب وعاد بعد حرب ثماني سنوات وتقاسم مياه شط العرب حسب اتفاقية الجزائر عام 1975 وهذه الارواح ذهبت هباءاً زائد الاموال التي صرفت على الحرب ..




 8_هل تعلم ان صدام حسين اول رئيس يقتل شعبه بالاسلحة الكيمياوية ومدينة حلبجة خير شاهد اكثر من 100 الف شهيد والالالف من النازحين ..


 9_هل تعلم ان صدام حسين مسؤول عن قتل المئات من رجال الدين من الشيعة كــ( أية الله العظمى محمد باقر الصدر واخته بنت الهدى) وأية الله العظمى (ابو القاسم الخوئي ) وأية الله العظمى (محمد صادق الصدر )وايضاً السنة مثل الشيخ عبدالعزيز البدري وغيره ..


 10_هل تعلم ان صدام حسين اول رئيس عربي يغزو دولة عربية هي الكويت ويستبيح الحرمات من قتل واغتصاب وسرقة .


 11_ هل تعلم ان صدام حسين وقع على صك الاستسلام في (خيمة صفوان) واعطى اراضي و حقول نفط الى الجانب الكويتي والجيش العراقي عاد (حافي القدمين ) الى العراق بعد الهزيمة .


 12_هل تعلم ان صدام حسين ضرب اسرائيل بصورايخ بالصحراء ودفع العراق ثمن تلك الصورايخ لاسرائيل عداً ونقداً.. 


13_هل تعلم ان اكثر من 14محافظة ثارت على صدام من اصل 18 محافظة بثورة شعبية وسيطر الثائرين على تلك المحافظات كلياً وكانوا على بعد 100 كيلومتر من بغداد وقمعهم صدام بعد اخذ الضوء الاخضر من امريكا بالطيران العسكري عام 1991.


هل تعلم بان المقابر الجماعية للعراقيين على طول الوطن من الشمال الى الجنوب وبعضها لم يكتشف الى حد الان ..


14_ هل تعلم بان فرق التفتيش الدولية كانت تجوب غرف نوم صدام حسين الشخصية . 15_


هل تعلم بان صدام حسين كان يبني القصور له ولحاشيته من الجلاوزة في فترة الحصار الاقتصادي والشعب العراقي يأكل غذاء لا يأكله حتى الحيوان .


.16_هل تعلم ان صدام حسين كان يعطي الفلسطيني والاردني وغيرهم من اموال العراق والشعب العراقي محروم من خيراته . 16_هل تعلم ان صدام حسين ساهم بدخول القوات الامريكية بحجة الدفاع عن دول الخليج منذو عام 1990 ولحد الان ..


 17_هل تعلم بان صدام حسين اول رئيس بالعالم يلقى القبض عليه في حفرة اصبحت مشهورة بــ( حفرة الجرذان)..


 18_هل تعلم ان صدام حسين حظي بمحاكمة لم يحظى به اي مجرم مثله ..


 19_هل تعلم ان يوم اعدام جرذ العوجه هو يوم عيد للعراقيين مع عيد الاضحى
لعنة الله على صدام وكل محبي الطغاة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الأحد فبراير 25, 2018 2:39 am

رجل الدولة و دولة الرجل



(شاكر جواد)




في مؤتمرِ القاهرةِ عام 1921َ و الذي ترأسهُ وزير المستعمرات البريطاني شرشل تمَ 



رسم حدود قطعةِ ارضِ موروثة من الدولةِ العثمانيةِ و تسميتها بالعراق


 و تنصيب فيصل الاول ملكا عليها. هكذا بكل بساطة .. دولة تم رسمها على الخارطة 


بدون اي اعتبار لهوية و مذاهب و اجناس ساكنيها .. كان الوضع حينها كارثيا بكل


 معنى الكلمة .. الامراض و الاوبئة تنهش البشر، لا بنية تحتية هناك فالبيوت 


و الشوارع تضاء بالفوانيس و الكل يشرب من ماء النهر الملوث بدون تعقيم، لا 


مستشفيات، لا مدارس، و الفيضانات تهدد المدن كل ربيع و القبائل و قطاع الطرق هم 


سادة الشارع و الحكومة تتفرج عاجزة.. و لكن فيصل كان رجل دولة و سياسي بارع ،
 
عرف كيف يتحالف خارجيا و يحقق استقرارا داخليا، يكفي ان العفو العام الذي اصدره 


في بداية حكمه لم يستثن احدا لانه اراد فعلا لا شكلا ان يحقق مصالحة وطنية.


 فيصل استطاع ان يخلق مفهوم الوطن و الهوية الوطنية من كل جوانبه حتى ابسطها مثل 


اعتماره السدارة الفيصلية التي اصبحت غطاء رأس الافندية العراقيين حصراً بدلا من الطربوش الشامي و الفينة العثمانية و البرنيطة الغربية التي كان الافندية يلبسوها 


عشوائيا. فيصل عرف و قيم الوضع الاجتماعي العراقي و استطاع ان يأتي بلحمة وطنية 
التحم الجميع بها و تحلقوا حولها رغم صعوبة تلك المرحلة ولم تكن عمالة منه ان يربط 


العراق ببريطانيا لتطوير مؤسساته و خلق دولته لان العراق لم يملك مقومات الدولة عند انشاءه..


 لم يتصرف فيصل باي طريقة تشتت وحدة الشعب او تدفع به للانكفاء نحو 


مكوناته الاصغر كالطائفة و العشيرة بل جمع الجميع تحت الراية التي اطمأنوا لها، رايةالعراق لانه كان رجل دولة ..


 نمى (ويجوز ان تُكتب نما) الاقتصاد في عهده و نمى العلم في عهده و لم يجازف 


بمستقبل العراق بادخاله في نزاعات تؤدي الى افقاره او 


شرذمته لان اسوأ ما تمر به الامم هو ان يتدمر اقتصادها فيتدمر كل شئ بعد ذلك.

أقول هذا و أنا أنظر لعام 1979 عندما استلم صدام العراق حاكما له.. كان البلد في 



احسن احواله .. فخطة التنمية الانفجارية ما تزال تُنفذ، بنية تحيتية عملاقة انشأت او 




مازالت تُنشأ، لا امية في العراق، مستشفيات و مدارس و سدود تمنع الفيضانات و طرق


 استراتيجية و مطارات و محطات توليد كهربائية اعلى بكثير من الحاجة المرحلية 


للكهرباء و دخل الفرد على اعلى مستوياته و لا سلطة في الشارع الا للدولة، لا عشيرة 


و لا عصابة تجروء ان تتجاوز القانون.. و لكن.. فترة حكم صدام انتهت بأن سلم العراق 


للمحتل بعد 24 عاما من قيادته غير الرشيدة بلداً محاصرا دوليا و مهدما اداريا و 


مؤسساتيا و الاسوأ من ذلك قيمياً و أخلاقيا.. لتستلمه من بعده عصابة دولية لا هم لها الا سرقة خيراته و تقطيعه اربا اربا ..



وصف المؤرخون الفترة التي مرت بها بغداد بعد احتلال المغول عام 1258 بالفترة 



المظلمة و انا أكيد بأن فترتنا هذه ستوصف كذلك بالفترة المظلمة الثانية التي ستبدأ 


بأفول نجم دولة العراق على يد حاكمها صدام و لا ندري متى ستنتهي هذه الفترة بعد


 زوال العصابة الدولية المسيطرة على شؤون العراق..





لا تقولوا لي ان صدام تعرض الى مؤامرة دولية لانه كان وطنيا و مبدئيا، لانه لو كان 



حصيفا ما دخل الكويت بعد ان استفزه حكامها فالقائد لا يغامر بمستقبل أمته لأنه استُفز..


 ان افقار المواطن العراقي و القبول بأن يجوع و يعرى لمجرد تنفيذ رغبة الرئيس القائد 


الانفعالية بمعاقبة الكويت ادت الى تدمير ما بناه مؤسسي العراق الاوائل منذ عهد فيصل. 


الى تلك اللحظة المشؤومة





غزو الكويت كان الفعلة المفصلية في تاريخ العراق و التي انعطفت به بشكل حاد عن مساره و التي شرذمت و قسمت الشعب لمكوناته الاصغر .. فيصل كان رجل دولة لانه 



عرف كيف يجمع فئات الشعب تحت دولة موحدة لم تزول بعد ذهابه و دولة صدام كانت 


دولة الرجل لان الولاء له اصبح بديلا عن المواطنة و زالت الدولة بمجرد ذهابه ...



[rtl]#ابرونا_الذمة[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الجمعة أبريل 13, 2018 8:29 pm

كي لا ننسى فلذات أكبادنا ولاجرائم المقبور هدام
علي الموسوي/هولندا

================




طرق التعذيب لدى الديكتاتور المقبور صدام حسين
هناك مئات الاساليب التي يتفنن ازلام النظام الصدامي البائد في تعذيب الابرياء من الشعب العراقي 
ونذكر لكم 31 طريقة من أبشع طرق التعذيب وأسوأها على الإطلاق والتي كان يستخدمها النظام السابق
ضد السجناء الأبرياء :





1 - ضربات على جميع أنحاء الجسد خصوصاً على الرأس والاعضاء التناسلية والعمود الفقري صفعات على الوجه رطل بالارجل وضربات بقبضات الايدي المصنوعة من الكاوتشوك ( بعض هذه المطارق تحتوي بداخل قطعه الكاوتشوك على قضيب حديدي ) .
2- ضرب بالحبال وبالانابيب المصنوعة من الكاوتشوك وبالهراوات وبالسياط .
3- الفلقة يستلقي الشخص الخاضع للتعذيب على ظهره فوق طاولة ثم يربط جسمه وترفع ساقاه الى أعلى ثم يضرب على باطن القدمين وبعد أنتهاء العملية يجبر الشخص أحياناً على المشي أو الركض في غرفة التعذيب بعد أن تغطى أرضيتها بالماء الحار والمالح .
- الكماشـــة :- 



أدوات تشبه الملاقط تشد به رؤوس أصابع الرجلين بعنف شـــديد

4 - نزع الاظافر من اصابع اليدين والرجلين .
5 - عصب الأعين والضغط عليها
6 - ربط الضحية على مستوى المعصم وتعليقها لمدة ساعات متوالية في السقف او الجدار او على سلم خشبي .


7 - تربط الضحية من المعصمين او من القدمين الى مروحة معلقة في السقف ثم تدار المروحة وتضرب الضحية في كل مره تصبح فيها بمتناول الجلاد .
8 - تجبر الضحية على البقاء وضعية الوقوف على رجل واحد مع رفع الذراعين في الهواء وذلك خلال فترة طويلة وتضرب الضحية في حال الاخلال بالوضعية المطلوبة .
9 - شحنات كهربائية في المناطق الحساسـة من الجسم :- ( الانف - الاذنين -
الصدغين - حلمتي الثدي - نقطة الحقوين ، الاصابع ، والاعضاء التناسلية .
ويتم تفريغ هذه الشحنات الكهربائيه في جسم الضحية بواسطة آله شبيهة بالمطرقة - أحد طرفيها موصول بشريط معدني ( يطلقون عليه أسم ( القضيب الكهربائي - أو بمولد كهربائي) .






10 - تجبر الضحية على الدخول في مغطس ماء يمر فيه التيار الكهربائي .
11 - تحرق اجزاء من جسم الضحية بواسطة السجائر أو المكواة الكهربائية أو الصفائح المعدنية المكهربة أو الغاز الملتهب .[/align]

12 - الكرسي الكهربائي ( صفيحة معدنية مثبتة الى الجدار وموصولة بخمسة قضبان معدنية تلذع ظهر الضحية المربوطة الى الكرســي) .
13 - تربط الضحية من يديها ورجليها فوق قطعتين معدنيتين على شكل صليب ثم يدار الجهاز فوق النار ( كما في حالة شوي اللحوم ) .
14 - يدخل رأس الضحية في علبه مقفله تخترقها الاشعة فوق البنفسجية الساطعه مما يؤدي الى احراق الجهاز البصــري .


15 - تدخل الضحية بعد ان تعرى جزئياً من الثياب داخل خزانه معدنيه محماة وممتلئه بالبخار الساخن ثم يتم تبريد الخزانه بشكل /مفاجئ .




16 - عصر الرأس بواسطة الة تسمى (المنكنة) وهي عبارة عن لوحين حديديين ومكبس يدوي يجبر الضحية على وضع رأسه بينهما ويتم ضغط المكبس بعد ذلك
17 - يصب الماء في فم الضحية وفوق أنفها في نفس الوقت حتى يختنق .


18 - توضع الضحية فوق مقعد ( نباض) ثم يتم تشغيل جهاز المقعد فتقذف الضحية من مكانها الى مسافة مترين او ثلاثة أمتار .


19 - الدولاب :- آلة تربط بها الضحية ويتم تشغيلها بواسطة محرك يدوي مما يؤدي الى تمزق الضحية .
20 - الاعتداءات الجنسيه :- تجبر الضحية على الجلوس فوق فوهة قنينه ، أو يقومون بادخال شريط كهربائي أو فوهة قنينه في دبر الضحية .


21 - العزل في الزنزانات لفترة طويله .


22 - بتر الاعضاء :- سمل الاعين - جدع الانف - وقطع الاذنين والثديين والعضو التناسلي ، 

قطع اليدين او الرجلين بواسطة السواطير



23 - سلخ الجلد أو تشطيبه بواسطة الادوات القاطعة زرع المسامير .
24 - التهديد باعتقال او تعذيب او اغتصاب افراد اسرة الضحية .
25 - تجبر الضحية على مشاهدة عمليات تعذيب الضحايا الآخرين أو على الاستماع الى صرخاتهم أثناء التعذيب


26 - أثناء الاستجوابات او في داخل الزنزانة يتم اسماع الضحية أشرطة مسجلة في حيوانات او صوت بكاء افراد اسرة الضحية او الشتائم الموجهه اليهم .


27 - التهديد بالقتل او الاعدام او النجر بتهم يعاقب عليها عادة بالاعدام
28 - تمثيل عمليات الاعدام بالرصاص او الخنق او بالاغراق في الماء .


29 - اهانة الضحية باستعمال الالفاظ البذيئه والشتائم او بالاجبار على نزع ثيابها أمام حراس من الجنس الآخر .


30 - حرمان الضحية من النوم والغذاء والماء والترهة والدخول الى المرحاض والوضوء وزيارة العائلة والعنايه الطبيه .


31 - عملية إعدام اعتمدها النظام العراقي عن طريق زرع قنبلة (تحكم عن بعد) في جسم الضحية !



أعجبنيعرض مزيد من التفاعلات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الثلاثاء أبريل 17, 2018 8:37 pm

من دفتر ذكرياتي




9 \ 4  \  2003








كتبته صباحا يوم 9 /4/2003. .وأنا اسمع صوت الدبابات الأمريكية قادمة تهز أرض الدار. 



أقول  لاخو هدلة و ابو الليثين  الذي أسرف في طغيانه ..."جاك الموت يا تارك الصلاة ..!!!


"..عبيدك ما باتوا عبيد..بل أصبحوا قنبلة موقوتة , تضجُّ بأنين الشهوة والحقد لتمزيقك !!وتهشيم كل قيمك الأخلاقية والروحية ...هم يسعون إلى إعادة كتابة تاريخ 


حياتهم ..بمعادلات قيمية جديدة ..فيها "سيدٌ جديد "...وعبدٌ جديد "!


*** في انعطافات التاريخ ..في أزمان الفوضى الخلاقة !!....يشرع "السيد"المخلوع 


بتضخيم الثقافة الروحية الأخلاقية التي تؤكد على حماية الملكية الخاصة !!بينما 


يصّعد العبيد من منطقهم الثوري الذي يطالب بإعادة رسم المعادلات القيمية الأخلاقية , 


وإعادة توزيع الثروات والملكيات ..بخطاب لا يخلو من روح الشهوة .


* تتجلى نظرية الفوضى الخلاقة عند الانعطافات التاريخية الحادة , وفي المراحل الانتقالية للمجتمعات ..إذ تسقط هوية الدولة ومقدرتها على احتكار العنف , وتتصادم




 الكتل البشرية فيما بينها في صراعات دموية ...حينها فقط تتبدل معادلة " السيد ــ والعبد " وتصبح معادلة متغيرة غير مستقرة ,ولإستقرارها ...لا بد من الكتابة عبر الدم 



**لا يوجد مجتمع إنساني يخلو من معادلة "السيد ــ والعبد "..اعلم إنكم ستحتجون على


 رأيي ..ولكنها الحقيقة....علما إنني اتخذت من هذا المصطلح لتحقيق رؤية 


افتراضية معنوية وليست كمصطلح مادي طبقي , كما وردت في كتابات الماركسيين ....وأنا أقول ....لولا هذا التصادم بين هذين القطبين ..لما حصل تطور في 


المجتمع ....وحينما يصبح جمهور "السيد" أحرارا ..حينها ستتغير المسميات إلى "الفرد المتميز ـــ الجمهور "..بدلا من "السيد ــ العبد "...!!!وهنا تكمن بطولة الذات 


الانسانية المتميزة , فالحشود الجماهيرية لصدام وهتلر , تختلف عن الحشود الجماهيرية لماندلا ولنكولن ..والحقيقة إن تقييم الجمهور في الحالة الثانية ,ينبع من أناس أحرار وليسوا عبيد الرغبات ..................... 
من مذكراتي بعد 4/9 /2003
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   السبت أبريل 21, 2018 1:29 am

يسألني الفيس بماذا تفكر 

بهذا اليوم


واقول 


انه ظلم ورث ظلم 


ب 9/4/2003 


سيادة الرئيس المقبور


أردت أن أبصق في وجهك البشوش في ذكرى سقوط إمبراطوريتك الإجرامية.!





لكنني تذكرت كل الوجوه القبيحة التي حكمتْ العراق"المگرود" بعدك.


سيادة الرئيس المقبور  صدام حسين التكريتي


لقد صنعوا ب15 عام ما لم تصنعه أنت ب35 عام


سيادة الرئيس المقبور


تفووووو على شاربك المقلم الجميل


وألف تفووووو على شواربهم المتسخة القبيحة...!


وعذرا لمن يقرا هذه الكلمات










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الإثنين أبريل 23, 2018 1:52 pm

محمد علوان

‏10 أبريل‏، الساعة ‏01:44 م‏ · 



ــ 9/4/2003 
صباح لايشبه الصباحات الأخرى


( سقط ......) 


عبارة التقطتها من الراديو الصغير الذي كنت بالكاد أسمع صوت المذيع منه، حيث ينخفض الصوت 


ويرتفع .. مما يضطرني ، تحريك المؤشر برفق يمينا قليلا .. شمالا قليلا ، افقد صوت المذيع 


لبرهة وتحل اصواتا اخرى محله .. لكني موقن انه قال ( سقط ..) فهمت من مذيعين اخرين ان 


المقصود بالسقوط هو ، ذلك التمثال العملاق الذي وضع قبل اعوام قليلة في ساحة الفردوس ، 


الساحة التي كانت فيما مضى مكانا لاعرق واجمل نصب للمبدع رفعت الجادرجي يمثل الجندي 


المجهول . جلسنا انا "وحسين بياع" الذي قرر تحت تأثير الصدمة أن لايركب سيارته التاكسي كما 


اعتاد طيلة ايام الحرب ، اكتفى بالجلوس قربي على الحصيرة الصغيرة التي وضعتها في باب الدار 


، لمحت الكثير من العربات التي تجرها الخيول والسيارات وهي محملة بالكراتين وقطع الاثاث ، 


وتصاعد الكثير من اللغط حولي ، جلس قربي صامتا ، لم اره صامتا هكذا من قبل ، كان حيويا 


بافراط ، فسألته .. مابك ياحسين ، انهمرت دموع اراها اول مرة في الوجه الضاحك ، واشار الى 


الناس وهم يمرون قربنا محملين بما غنموه من الدوائر التي تحيط ساحة مظفر .. حيث بناية ضخمه 


تخص وزارة التجارة ، ثم عاد وسألني ( هل حقا سقط ..؟) لم اجبه لكن صوت المذيع كان اوضح 


من كل الاصوات ، مامعنى أن يقول " معركة بغداد على الابواب ويهرب هكذا ..؟ " عاد حسين 


الى حيويته ، وبدا بمشاكساته المعهودة ، ( اذن نحن بلا صدام الان .؟ ) وحينما طلبت منه ان 


يخفض صوته ، فعل دون أن يسأل لماذا ، وتسائلنا في سرنا لماذا نخاف ، انه غير موجود .. لاهو


 ولا من كان يحرس بناية التجارة ، الامر الذي جعل الناس تتدفق نحو البناية لسلبها . ضحكنا ، 


لكن ثمة خوف بقي كامنا في اعماقنا ...ان تداهمنا قوات الامن .. ازداد ضحكنا حينما رأينا احد 


المارة بدشداشة معتمه وهو يحمل بيده مجموعة من اقنعة الوقاية من الحرب الكيمياوية .. وسألناه 


ماذا يفعل بها ، اخبرنا انه لم يبق في دائرة الامن في ساحة مظفر غيرها ، بعد ان اخذ من سبقني 


كل شيء ، وجدت هذه الوجوه البلاستيكية ، وقلت اعطيها للصغار يلعبون بها ..... حينما سمع 


حسين ان دائرة الامن سلبت ولم يبق منها شيء ، ضحك وسألني .. لماذا انت خائف ، ولاتتحدث 


بصوت عال مثلي .. قلت ، لم اعتد الامر بعد ، مر صبي وهو يصيح .. الامريكان في الحبيبية ،


 كان يحمل صورة كبيرة لرئيسنا ، سأله حسين ، ماذا تفعل بها ، لقد سقط ... اجابنا الصبي بصوت 
عال ، اعلم انه سقط ، لكني اخذتها لاني لم اجد غيرها ، وقلت ربما استطيع ان ابيع الاطار ، فهو 


غالي جدا ، وكيف عرفت انه غالي جدا ... قال ، مادام رئيسنا وضع فيه صورته .. فهو غالي ..


. ازداد ضحكنا .. رغم تساؤلنا عما يفعله الامريكان في الحبيبية .... عدا بعض الاصوات 


لانفجارات بعيدة ، كان حقا صباحا لايشبه صباحاتنا كلها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الإثنين أبريل 23, 2018 2:03 pm

وبعد كل هذه الاعوام الطويلة . .. لااعرف ماذا يريد العالم منا.....بعد ورقة 7 نيسان التي بدت تشبه ورقة نقدية ممزقة مهملة في اعماق درج مهمل



ورقة 7/4/2003


ـــــــــــــــــــــــــــــــ




ــ لقد رأيتهم بعيني هاتين ..


قالها حسين بياع ، ابن خالتي ، سائق التكسي الرصاصية ، وشرح لنا 


ــ دبابات جديدة ـ بالباكيت ـ تسير على الشارع الرئيسي القريب من البياع ، كنت اسير قربهم ، صدقوني لقد رفع احد الجنود يده لي ، مشيرا لي بالعبور ، لكني خفت ، ولم اتجاوز رتلهم .. خمسة دبابات او ستة .. دخلت شارعا فرعيا ثم تحولت الى طريق اخر بحثت فيه عن جنودنا رايت بعضهم يرمون معداتهم ويسلكون طرقا عديدة الى بيوتهم ..


ــ لااصدق ... حسين انت تبالغ ، ثم من قال لك ان جنودنا هربوا الى بيوتهم ..؟


قالها له سيد حميد جارنا المواظب على الجلوس معنا من الصباح الى اخر الليل ، واشار الى بيت ابو تحسين ، الرفيق الحزبي الذي عاد توا من واجبه في المدرسة 




ــ لماذا لانسأل ابو تحسين 


ــ وماذا نقول له ... هي اتصخمت .. تعالوا اسمعوا .. 


ادار زر الراديو الصغير ... كانت اذاعة مونت كارلوا والبيبي سي ، قد اكدت كلمات حسين بياع ، اذ قالوا شوهدت ارتال من الدبابات وهي تجوب شوارع بغداد ..




ــ الم اقل لكم يااولاد ..... لم تصدقوني ، قلت لكم رأيتهم بعيني هاتين 


صرخ حسين وهو يلقي بعقب سيكارته في المنفضة ، واضاف 


ــ حينما كنت اسير خلف الرتل ، لم ار اثرا في الشارع الاسفلتي للسرف الحديدية التي تدوس الشارع ، كأنها لاتلامسه .. 


تعجبنا ، كيف يمكن لسرفة دبابة ان لاتترك اثرا على الاسفلت 


ــ انهم الامريكان 




قالها حميد .... وسكتنا في انتظار المزيد من الاخبار التي اكدت ، دخول الامريكان القصور الرئاسية ، 




ــ ماذا بقي ... قصورك ياصدام ودخلها الامريكان .. ماذا تريد بعد .. وسمعنا ان بوش زار بلفاست ، وبلير زار الامم المتحدة ، لاختيار من 



سيحكم العراق بعد صدام .. اخبار كانت تسقط علينا كالزلازل .. فيما كانت الاخبار تؤكد سقوط المئات من الجرحى والقتلى ، واكتضاض 


المستشفيات بالجرحي ، وشحة في الدواء وامصال الدم .. ياإلاهي ، ماذا نفعل .. احكم الامريكان سيطرتهم على اغلب محافظات الوطن ، 


وهاهم في بغداد ، وسمعنا ان ابو تحسين عاد من الخفارة ليلا ، ولم يذهب اليها صباحا ، اغلق باب بيتهم ولم يخرج كعادته ، علامات كثيرة تؤكد 


ان الامر بات حقيقيا ، حتى الهدوء الذي ساد عاصمتنا ، لم يدم طويلا ، اذ تواصلت الانفجارات .. "طيبة " ابنتي الصغيرة تبكي ، والضيوف 


يشغلون كل غرف البيت باصرار عجيب ، كلنا خائفون ، لانعرف ماذا نفعل ، غير سماع الاخبار والتدخين ، اصبح الوطن .. محط انظار العالم 


كله ، العالم كله مشغول بنا ، وانا اربت على كتف ابنتي الصغيرة "طيبة ". تعالي حبيبتي ... وكلمتها .. عن الحب والحنين ، وعن بيت جدها في 


العبيدي .. ووعدتها بان نزورهم في الصباح ...

للموت زيارة واحدة لاغير


نبتهل ان نمضي بعيدا 


نحو سماوات صافية .. تشبه الزجاج




لانهبط الا بمسرة 




انه وجعنا الاتي ... الحرب تجمعنا ، الظلام والهدوء يجمعنا ، كيف للحب والحرب والظلام ان يجمع من تعود الحرب ، ومن لم يتعودها 


شرخ كل القلق صراخ حسين بياع ، وهو يتسائل 


ــ هل احتفلت القيادة السياسية بهذا اليوم ... انه مولد حزبهم ... !!!


هذا السؤال المرح اعاد الينا هدوئنا وضحكنا من القلب ، ونحن نتسائل بسرنا 




ــ اين هي قيادتنا السياسية الان ..؟





محمد علوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الإثنين أبريل 23, 2018 2:06 pm

( جزء من حدث و حدث وحديث مقتطع من دفتر إسْوَدَْ بفعل الانفجارات ) 

6/4/2003 الاحــــــد


قال احد الضيوف ، وهو يعبث بمسبحة ملونة ، يديرها من يد الى اخرى ..


ــ هل حقا يمكن للانسان ان يعتاد الحرب ...؟ قلت له وانا اشعل سيكارتي ...




هذا سؤال غريب ، كيف يمكن ان نعتاد الحرب ، اذا اعتدنا الحرب ، يعني هذا اننا وصلنا الى طرق مغلقة تماما ، لايمكن العودة منها



 الى الحياة .. ثم اضفت وانا ارى انكماش جسده ، حينما دوى انفجار رهيب ، بقي صداه يتردد في اذاننا وارواحنا لفترة طويلة 



ــ وهل تعد نفسك قد اعتدت الحرب .. ؟




اجاب بسرعة ...


ــ نعم ... وفي الوقت نفسه كلا ..!




قلت له كيف ...؟ اجابني وهو يتذكر انتفاضة اجسادنا كلها بفعل الانفجار .. والدوي 




ــ نعم .. بالمعنى المجازي .. أي اننا نعيش حيواتنا بهوس ، نأكل ونسمع الراديو ، ونضحك ، ونحن ندرك تماما ، ان الحرب حولنا ، تمارس اشرس مالديها لكي توقعنا في فخ الموت ، الموت .. اقصد القتل .. الحرب ، بكل مافيها من بشاعة ، باتت امرا ثانويا رغم انها تدور حولنا وفينا ، وفي الوقت عينه ، لانملك خيارا أخرا غير الخوف الذي لانستطيع السيطرة عليه ، كيف يمكن ان نسيطر على خوفنا واجسادنا ترتعش بقوة 

ازاء الاصوات الهائلة التي حولنا ، اصوات الحرب ، تلك الصواريخ التي تخترق الارض وتهزها تحتنا بعد ان تحيل كل شيء الى دمار ...
 
لم يكمل جملته ، حتى دوى انفجار اخر اكثر عنفا من سابقه ، والاخبار تقول ان ضحايا كثر يسقطون بهذه الاصوات التي لانعرف اين تنفجر ،



 الراديو ، يبث بتشويش، بيانات عن ضحايا .. اغلبهم مدنيون ، لكن اخبارهم تقول انهم فرق عسكرية تباد عن بكرة ابيها ، وفي المقابل تقول 


اذاعات اخرى ان القصف المدفعي يدور الان باحزمة نارية من العراقيين والامريكان .. قنابل تقابلها قنابل ونحن في المنتصف ، لانعرف ماذا نفعل غير انتظار الموت . 



اخر النكات التي نعدها سريالية بأمتياز هي لعبة الانزالات الجوية ، انزال جوي في بغداد ، في حي الامين ، انزال جوي في العبيدي ، تقوم 



الطائرات بانزال العديد من الجنود والدبابات ، ينقظون على اهداف لانعرف ماهي .. يدمرونها ويعودون بطائراتهم الى قواعدهم ... لانعرف 


ماهي الاهداف ، لكننا نرى السنة النار تلتهم اماكن سرية لم يصلها احدا منا يوما ... الامين الثانية ، مثلا ماذا فيها ؟.. لانعرف .. العبيدي .. 


لانعرف .. مدن كثيرة .. !!!!





اكثر الاخبار وقعا علينا .... اذ اجمعت كل وكالات الانباء على هبوط اول طائرة امريكية في مطار بغداد ... لاأعلم اين القوات التي بشر بها



 ( القائدالضرورة ) .. اين رهان معركة بغداد التي تبجح بها كثيرا ... اين تلك الالعاب التي استعرضها قادة وضباط امام صدام .. الات على 


شكل مصائد .. رأينا يومها احد الضباط الكبار وهو يجربها امام قائده .. ينام منبطحا ويرفع رجليه ... بمنظر مضحك كثيرا ... اين .. القادة ...


 حسنا انها اخبار مطمئنة جدا ، هل وصل الامريكان ... اذن سرت الكثير من الشائعات ان القائد يعد العدة ليهرب .. هكذا نسمع ومااخبار 


المطارات ومعاركها الا وقائع تؤكدها وقائع اخرى ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الإثنين أبريل 23, 2018 2:10 pm

ورقة لم تكتمل، سقطت سهواً من دفتر قديم...لم تكتمل أحداثها...بترت فيها الأحداث كما بترت حياتنا ونحن نسير في حقل الغام مسراتنا 


واوجاعنا

ــ 3 نيسان 2003 الخميس



أقام العراقيون مأتمهم الكبير ، نصبنا خيمة بسعة الوطن ، وقرأنا اجزاءا من كتب السماء ، نرتجف ونحن نقرأ القرآن والانجيل والتوراة ،


 انها خيمة عزاء الوطن ، خيمة كربلاء التي وصلتنا الاخبار باحتلالها .. اذ سقط الطريق المؤدي اليها من بغداد وغيرها من كل المدن بيد 


الامريكان ، كربلاء مرة اخرى تستيقظ على الهول ، ومرة أخرى يسيل الدم فيها وتشربه الارض ، كربلاء اليوم وقبلها النجف ، ماهو 


المغزى من هذا ، انهما "عمارتان" ياسيد بوش ، ( ماذا صنعت بنا وبنفسك؟) مالذي يجري ؟ وصل الامر الى النجف! ومن ثم كربلاء !


 هل يكفي هذا ؟ الم نسدد فاتورة الحساب بعد ........ !؟ 



( مفتتح قصة الشاحنة )




حينما اجتازت الطائرتان الغيوم البيض المتداخلة مع الوان اخرى ، كانتا واضحتين ،



 والحط الابيض الطويل خلفهما يمتزج مع الغيوم بعد ان يعرض ويتشظى لكنه سرعان مايتلاشى تماما ، اختفت الطائرتان 


، لكن ازيزهما كان يسمع بوضوح ، وامام المتجر الصغير المحاذي الطريق العام ، اشترى علبة سكائر ، اخرج واحدة واشعلها وهو يحدق في السماء ..


محمد علوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الإثنين أبريل 23, 2018 2:12 pm

ورقة أخرى مستلة من دفتر قديم...دفتر احترقت اطرافه بنار حرب قديمة تركت الكثير من علامات الاستفهام على ماكتبته ذات يوم



2 نيسان 2003 الاربعاء





نيسان أقسى الشهور ، مفتتح مهم لمعرفة مايدور في المكان المفترض على أنه قبلة العالم ! النجف .. الكوفة ! التاريخ الاسلامي ، قلب الشيعة 


النابض وقبلتهم الاخرى ، بيد الامريكان ! ماذا نفعل الان ؟ وهل الصمت بلاغ كاف .. ؟ 



الحرب قائمة ، ابشع مايمكن ان تراه هو الحطام ، احتراق السيارات والاطفال الموتى ، هذه هي الحرب ، انها لاتبقي على شيء 



، طالما انت في أتونها ومهما بعدت المسافة بينك وبينها ، فهي تحاصرك تمتص مافيك من حياة . 



مشهد على ذمة وكالات الانباء ..... سيارة تحمل اكثر من عشرين راكب ، سبعة منهم اطفال ، يشير لها الجنود ان تتوقف في حاجز نصبه 



الامريكان ، لم يذعن السائق للأمر ، تقصف السيارة ، وتتفحم هي وكل من فيها ، اي الطفولة كلها مضافا اليها ،الباقين كلهم ....لم ينج أحد ، 


عموما يبدو ان الموت يطال الاطفال اولا ومن ثم يزحف الى الاخرين ، الموضوع الذي أثار علامات الاستفهام و الأسئلة ، ترى هل تم اعطاء 


الامر بوضوح الى السائق لكي يتوقف ؟ وهل فهم الأمر ولم يتوقف ....هل تم تكرار التنبيه...هل تم اعطاؤه فرصة .... انها جريمة كبرى .


.. كل مااعلنه الامريكان فيما بعد في وسائل الاعلام .... انهم أسفون فقط .



نيسان .. يااجمل الشهور وليس اقساها .. ماذا تحمل ايامك في جعبتها للعراقيين ، وهل نمضي على جناحيك ، الى أين تحملنا ، هل يمكن ان توصلنا الى مصائرنا ... انها اسئلتي اليك يانيسان ( يااقسى الشهور )







محمد علوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الإثنين مايو 21, 2018 3:03 pm

سيرة ذاتية للأربعين سنة الماضية :



إنقلاب .. ثورة .. سحل .. عدنان القيسي .. أبو طبر .. تصفيات .. حوادث .. 



مخابرات .. أمن .. السيد النائب .. لاتحجي .. يا سيف يا رايه يا فكر وعقيده .. 
تبعية ايرانية .. حزب الدعوة .. انذبوا جوة .. ماكو طحين بالسوك .. إعدام .. 
بالروح بالدم .. سره على اورزدي .. ازمة بيض .. طارت الطماطه .. الأجهزة 
الدقيقة .. الجبهة الوطنية .. طار التايت .. وزعو حليب نيدو .. الشركة الافريقية .. 
جكاير ماكو .. وثيقة شرف وي سوريه .. عيد الحكومة .. وزعو دجاج .. خطاب .. 
تلفزيون ملون .. تصفية الشيوعيين .. اخذو الامن .. جريدة الثورة .. لو ما عنده 
شي جا ما اخذو .. محكمة الثورة .. الاب القائد .. فرسان القادسية .. عمل شعبي .. 
ابطال القادسية .. سيف سعد .. هيله .. جكاير الرشيد .. بيرة ام البطة .. جاسوس 
ايراني .. حرب إيران .. غاره .. مسيرة .. سخره .. لاند كروز عريض .. نوط 
شجاعة .. اجه ياسر عرفات .. خائن .. يوزعون لحم .. وين طاح الصاروخ ؟ .. 
أسرى ..معوقين .. كرونه مال معوقين .. شكثر جابوشهداء .. جيش شعبي .. افرار
 .. عفو .. جابو ملفوف بعلم .. ميتسوبيشي ٨٢ مال نواب ضباط .. برازيلي .. 
العياده معزله الطبيب أخذوا جيش شعبي .. زوجي وفردي .. طبقتين بيض لكل بيت
 .. تقشف .. المؤتمر القطري .. ماليبو .. عدي ..قصي .. لؤي .. دفتر خدمه .. 
ارهاصات .. سياره مماشية مال طبيبه .. ثقافة قومية .. يا حوم اتبع لو جرينه .. 
كما ينبغي .. الشعبة الخامسة .. معسكر فايدة .. معسكر ضبط .. الصفحة الثالثة 
لجريد الثورة .. مقداد مراد .. مديحة معارج .. صكر السمتية .. بيان البيانات .. يوم 
الايام .. شكد انته رائع .. سوبر 85 .. عفو عن طريق الحزب .. رفاق .. منال 
الالوسي .. خلصت الحرب .. انتصرنه ؟.. كوبونات .. سيمون .. سوزان عطية .. 
بارق عبدالله .. إفتح الراديو طبينه بالكويت .. ببسي قواطي .. كت كات .. بس لا 
يضربونه نووي .. فديو .. كاسيت جبير لو زغير ؟ .. شيخ فهد .. افلام ثقافية .. 
سعاد الصباح .. حرب الكويت.. حصار إقتصادي .. لجان تفتيش ..لا يظل بالكم .. 
ماكو كهرباء ..عشر درجات فوك المعدل .. صديق الريس .. جواز باربعمية الف ..
 احتياط شهر .. حمّوا ألماي .. قصفو بغداد .. مذكرة تفاهم ..كوفي عنان ..انعدموا 
التجار .. شهداء الغضب ..الحملة الايمانية .. تلفزيون الشباب .. عبد الغفار العباسي 
.. فدائيين .. جيش القدس .. يوم النخوه .. يدز لاهله ميت دولار بالشهر وامورهم 
زينة .. بيش اليوم الدولار .. صعد السوك .. نزل .. اليوم خارط السوك .. انفتحت 
المخازن ..أسلحة الدمار الشامل .. انقصفت الجسور .. نهر القائد .. نهر العز .. 
وفاء القائد .. راحت العالم لايران .. فيلق بدر .. اسرى السعودية .. الطيارات تاخذ 
العالم لامريكا .. اجت الكهرباء .. الله ربه اموره عدله .. حلبجه .. علي حسن 
المجيد .. سبعاوي .. برزان .. وطبان .. دهام .. حسين كامل .. الايام الطويلة ..
 عبد الامير معلّه .. ناجح حمود .. يكولون الأمريكان جايين صدك هالمره .. لا بابه 
خو جان سووهه بحرب الكويت .. ألفين وتلاثه .. أمريكا ..قاتلوهم ..الزيتوني 
بالشوارع .. اطلق لها السيف .. يا نار كوني بردا وسلاما .. محافظة تسعطعش .. 
عرس جماعي .. عادل عكله .. الامن الخاص .. الليث الابيض .. فلاح عسكر .. 
اخوان سنه وشيعه .. يكولون العراق راح يصير مثل كوريه .. مجلس الحكم .. 
12رئيس جمهورية خلال سنه .. انتخابات .. الشمعه لو تلث خمسات .. حواسم .. 
فرهود .. ملشيات تسليب .. مصرف الزوية .. مفخخة .. عادل عبد المهدي .. حرب 
أهلية .. ثارت ومن التمت العالم ثارت الثانية .. اللحمة الوطنية .. جبر صولاغ .. 
دريلات .. الهاشمي .. الدليمي الهزاز .. تكنوقراط .. شفافية .. شنو اخبار التقاعد ؟؟.. دمج .. 
.. شسمك ؟ أني علي بس يدلعوني عموري... إنتخابات، الوحدة الوطنية، 

إستحقاقات انتخابيه .. العملية السياسية .. الزعيم مو شهيد ..عنق الزجاجه .. بواسير .. خمط مرعب .. صك .. البطة .. طاك .. مولده .. امبيرية .. طاحت الجوزة 
.. لطم .. زنجيل .. اوباما (اقصد السيارة) .. ربع كيلو عدس مكرمة رمضان .. 
طحين صفر للكليجة عيدية من الحكومة .. بدر .. ميناء الفاو .. حيدر الملا .. ميناء 
مبارك .. صب الماي .. اجت الحصة بدون شكر .. خمسطعش الف بدل الحصة .. 
مفردات .. خالد العطية .. قادمون يابغداد .. مليون وحدة سكنية .. دورة الخليج .. 
ماصعدنه لكاس العالم .. الغربية .. الشرقية .. صلاة موحدة .. سايبه .. جيلي .. 
بايسكلات البرلمان .. مهاوي .. سعد البزاز .. يكولون باجر العيد .. اجت الوطنية .. 
انطفت .. حوّل .. ارفع الجوزة .. انكطع الماي .. اجه الشكر .. حكيم شاكر .. إنحدار 
مخيف بالذوق العام .. إتحوسمنه ديمقراطياً ..انعلسنه دستورياً ..انخطفنه أخلاقياً .. 
وانطفت الوطنيه للابد .. وبس لا للأبد ..


أع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2925
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12528
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: تفجير قبر صدام حسين   الإثنين مايو 21, 2018 3:14 pm


www.alaraby.co.uk/…/تسعينيات-بغداد-وحصارها-كتب-بالاستنساخ-و…


















‏عبدالزهرة زكي‏ مع ‏‎Fadhil Sadik‎‏.
13 ساعة · 


تسعينيات بغداد وحصارها.. كتب بالاستنساخ وأغلفة بالسكرين


ــــــــــــــــــــــــــــــــ




لم تمض سوى بضعة أيام على دخول قوات عراقية إلى الكويت عام 1990 حتى حاصرت السلطاتُ العراقية، نفسها، الثقافةَ العراقية بقرارِ إيقاف جميع المجلات 


الصادرة عن دار الشؤون الثقافية (الأقلام، المورد، آفاق عربية، الطليعة الأدبية، التراث الشعبي)، وتوقفت معها إصدارات الدار من كتب الأدب والفكر المؤلَّفة 
والمترجَمة، حصل الشيء نفسه في دار المأمون المعنية بالترجمة والنشر، وامتد هذا الإجراء ليوقف حتى إصدارات الأطفال.



كان قراراً غريباً ومرتجلاً. وكان الأتعس فيه هو الزهدُ بالعمل الثقافي واحتقارُه والتضحية به برغم أنه عمل لم يكن ليلبّي أساساً متطلبات حرية التفكير الثقافي والإبداعي.


كنتُ حينها محرّراً في مجلة الطليعة الأدبية، ولم يمض على عملي سوى أشهر قليلة بعد انتهاء خدمتي العسكرية الطويلة في الحرب العراقية الإيرانية. عملي في 



المجلة كان قد وضعني أمام صورة كافية عن أن إمكانات مخازن دار الشؤون الثقافية لمستلزمات الطباعة، من حبر وورق ومواد طباعية أخرى، كانت تكفي لتستمرَّ 
الدار ومختلف مطبوعاتها بالصدور والتواصل لمدى سنوات من دون حاجة إلى الاستيراد. لم يؤخذ هذا بالحسبان. ماكان أساساً بإمكان أحد أن يوضح شيئاً مثل هذا 


أمام الإرادة العليا التي قررت ذلك الإيقاف والتي اعتادت أن تفكر بالنيابة عن الجميع. لقد جرى إيقاف المطبوعات، فتسرّحتُ، وتسرّح كثيرون مثلي، من العمل الذي لم يمضِ عليه عام واحد، وكان بموجب عقد عمل غير دائمي.

استمرّ الحصار، واستمرّ توقّفُ منفذ النشر الوحيد في العراق، لكن الحياة لم تتوقف.


حياة الثقافة تديمها الثقافة نفسها ويمكن أن يديمها المثقفون أنفسهم. فكان لابد من التفكير بحلول من أجل مواصلة الحياة. حين تعجر حكومة، وهي التي كانت قد شاءت أن تحتكر العمل الثقافي والصحفي، فإن الناس لا تعييها الحيلة من أجل البحث عن حل، أيّ حل. كان من الممكن لأدباء وكتّاب الأجيال الأقدم أن يواصلوا صبرهم وتحملّهم. ففي أفضل سنوات العراق كان النشر مشكلة بالنسبة لأدباء وكتّاب العراق، وكان بعضٌ من هؤلاء هو مَن يزهد حتى بالقليل المتاح. شخصياً كنت حينذاك لم يتح لي مجال إصدار كتاب برغم مضي ما لا يقل عن خمس عشرة سنة من بدئي الكتابة والنشر في الصحف والمجلات العراقية والعربية. لكن كان هناك جيل جديد يظهر، وهو أحوج من سواه إلى وسيلة للنشر وللتعريف بنفسه وبنتاجه. إنه جيل فتّح عيني حياته في الثقافة إنما في بلد ليس فيه مجلة واحدة ولا طباعة كتب.
من هنا، ومن هذا الجيل، ومن الأجيال الأقرب إليه، بدأ الحل وظهرت الفكرة.




وهكذا جاء الحل وكالتالي: الطبع بالاستنساخ من دون حاجة إلى المنفذ الحكومي الوحيد، دار الشؤون الثقافية وإصداراتها المتوقفة.




واقعاً انتشرت حينذاك مكاتب الاستنساخ (الفوتو كوبي) ببغداد، بشكل أساس، ثم امتدت، بحدود معينة، إلى محافظات أخرى، دائماً مساحة الحرية في بغداد العاصمة أكثر مما في سواها من مدن العراق الأخرى. كانت حاجة الطلبة الجامعيين والقرّاء وعموم المثقفين إلى استساخ الكتب الحديثة الصادرة عربياً، خارج العراق، هي الدافع لهذا التكاثر قبل أن تطرأ فكرة طباعة الكتب الأدبية من قبل مؤلفيها من خلالها.




قبل هذا فإنّ الاستنساخ، ليس لأغراض الطبع والنشر فقط، وإنّما حتى مجرد استنساخ كتاب مطبوع، كان يواجه صعوبة رقابية، ناهيك عن أنه ماكانت هناك أساساً حاجة للاستنساخ؛ الكتب المسموح بها متاحة في مكتبات بغداد، بينما غير المسموح به لن تجد مَن يغامر ويستنسخه. هذا ما جعل عمل الاستنساخ قبل 1990 محدوداً جداً، وكان يكاد يقتصر على استنساخ الأوراق الثبوتية التي تتطلّبها معاملات عموم المواطنين في دوائر الدولة، وهذا ما كان يتمّ بأجهزة الرونيو قبل أن تزاحمها وتقصيها من العمل أجهزة الاستنساخ الإلكتروني الحديثة التي بدأت تصل إلى بغداد وقتذاك.
بالمصادفة قرأت قبل أيام منشوراً في فيسبوك للكاتب العراقي جمعة اللامي المقيم منذ عقود في دولة الإمارات العربية، وكان يضع فيه رسالة جاءته من أديب بصري، هو فرات صالح. تقول رسالة فرات كما وضعها اللامي:" في أواخر سبعينيات القرن الماضي كان الحصول على نسخة من كتاب لكاتب معارض للنظام نوعاً من المستحيل، بل من الجنون. وبعد جهد جهيد وبحث طويل حصلت على سبيل الاستعارة من أحد الأصدقاء على نسخة من "مَن قتل حكمت الشامي" فقررت صنع نسختي الخاصة منها بنسخها بخط يدي لأن الاستنساخ الميكانيكي كان على ندرته يعني التعرّض إلى مخاطر جمة". و( مَن قتل حكمة الشامي؟) هو كتاب جمعة اللامي، المهاجر، الذي اضطر الأديب الماكث في العراق إلى استنساخه بخطّ اليد للاحتفاظ بنسخة منه. كانت رسالة فرات صالح مرفقة بتلك النسخة اليدوية وقد شاء أن يهديها بعد هذه السنوات إلى مؤلفها. 
كانت فكرة الطباعة بالاستنساخ لا تقف عند كونها حلاً لمشكلة توقّف مطابع دار الشؤون الثقافية عن عملها في طباعة كتب الأدباء والكتاب العراقيين، وما يرد إليها من مؤلفات بعض الأدباء العرب من مختلف البلدان. فما هو أهم من مجرد أن يطبع شاعر، أو قاص، أو ناقد، أو أي باحث، كتابَه بهذه الطريقة غير المعهودة، وهو كتاب سيكون محدود النسخ والامكانات الفنية، هو أن هذه الكتب لن تحتاج إلى موافقة دائرة رقابة المطبوعات في وزارة الثقافة. ليس في القوانين السارية ما يحول دون استنساخ أيّة أوراق مطبوعة. وكان هذا نتيجة مهمة، غير محسوبة، بالنسبة لأدباء شبان لا قيمة إزاءها بالنسبة لمشكلة عدم وجود طباعة أصولية للكتب.


وفعلاً، قد تكون هذه نتيجة غير محسوبة من قبل المؤسسة الثقافية الحكومية حينما أغلقت أبوابها وأوقفت حركة مطابعها بقرار فوقي، لكن، ومن بعدما بدأت الإصدارات بالظهور تدريجياً فإن التفكير بعدم حسبان ذلك من قبل الحكومة سيكون سذاجة.




كانت الرقابة تتابع بكثافة ما يجري استنساخه من كتب واردة من البلدان العربية الأخرى، لكن هذه الرقابة نفسها بقيت تغض الطرف عما بدأ يصدر من كتب مستنسخة من دون إذن رقابي. ظروف الستعينيات، خصوصا بعد النتائج الكارثية لحرب 1991 وما رافقها وتبعها من حصار إجرامي طال العراقيين، كانت أكثر تخفّفاً في الإجراءات الرقابية الثقافية. حصل هذا بتضافر عوامل كثيرة. إنه تخففٌ غير مختار، بالنسبة للسلطات، لكنها قبلت به لأسباب سياسية، فاستُثمر من قبل الوسط الثقافي بما ساعده على أن يجرّب بنفسه فرص (الحرية) بصيغة ما والاعتماد على النفس وإمكاناتها الشحيحة.


أعتقد، ما لم تخنّي الذاكرة، أن التجربة الأولى كانت من خلال مكتب الأمد الذي ظهر فجأة في بغداد عام 1991.


ففي ذلك العام جاءت إلى بغداد من عمان السيدة حكمية جرّار، يرحمها الله. كانت راغبة في أن تفتح (دار نشر) في العاصمة المحاصرة. استعانت لتنفيذ هذا المشروع بعدد من الأصدقاء الأدباء العراقيين، أذكر منهم حكمة الحاج ثم الراحل رياض إبراهيم ومنذر عبد الحر وعلي النجدي وضياء سالم، وكان معهم فاضل جواد مصمماً ومديراً فنياً. كان وجود فاضل جواد أساسياً في انطلاق مشروع الطباعة باعتماد وسيلة الاستنساخ. وكان لخبرته في مجال التصميم والتنفيذ باعتماد تقنية الطبع بالسكرين دور مهم في تصميم وتنفيذ الأغلفة التي ستظهر على الكتب المستنسخة، فتكون أغلفة تضارع بجودتها التصميمة وإخراجها الفني أفضل الأغلفة التي كان يمكن الظفر بها سابقا من مطابع الشؤون الثقافية. يمكن القول إن فاضل جواد الفنان الصموت والأشدّ تواضعاً ورغبة بالمشاركة والتعاون كان رائد هذه التجربة وهو مبتكرها ومرسّخها في الحياة الثقافية العراقية إبان الحصار.


(المشهد الشعري العراقي الجديد ــ شعر 92) كان كتاب مختارات لشعراء عراقيين مختلفين، وكان باكورة الإصدارات الحديثة عبر (الأمد)، وهو ثاني كتاب كتاب طبع باعتماد تقنية السكرين وبالاستنساخ، وذلك بعد كتاب (الطواسين والمناجيات) للحلاج الذي جمعه وأخرجه حكمة الحاج قبل أن يغادر (الأمد). جمع منذر عبدالحر ورياض إبراهيم نصوص كتاب المشهد الشعري، وكُلّفت بكتابة تقديم للكتاب، فشئت أن يكون تقديماً مكثفاً ومعبّراً عن جوهر فحواه. كنت حينها وأصدقاء آخرون نؤازر عمل وجهود (الأمد)، بالاستشارة والملاحظات، من أجل النجاح وتوفر مكان يسمح بطباعة وإصدار مؤلفات الأدباء في ذلك الظرف، لقد كان تواجدنا المجّاني قرب أسرة (الأمد) يكاد يكون يومياً.


كانت قيمة هذا الكتاب هي في تنوع تجارب شعرائه، ومعظمهم من شعراء الأجيال الأحدث. لقد قدم هذا التنوع تعبيراً أولياً عن تعزيز إرادة الخروج على ما هو سائد في الراسخ من الشعر، وإعادة الاعتبار إلى قيمة المعنى الشعري في كتابة الشعر الجديد. كانت نصوصاً لشعراء معظمهم كان خارجا من أتون الحرب العراقية الإيرانية، وكان التعبير فيها عن حياة الحرب يحاول تقديم الصورة الأخرى لشعر الحرب، صورة الدمار الإنساني وانكسار الإنسان، وشظايا هذين الدمار والانكسار وجراحها العميقة في الشعر.




صدر الكتاب بحجم صغير وبحرف أصغر وقد طبع على ورق جيء به من فضلات ورق المطابع الأهلية، فيما كان غلافه لافتاً بتصميم فاضل جواد وتنفيذه بتقنية طباعة 



السكرين، وكان هذا عملاً يدوياً مرهقاً، عشت في ما بعد، في إحدى الليالي، معاناته مع 


فاضل حين كان ينفذ تصميمه لغلافٍ ثانٍ لديواني (اليد تكتشف). 

هكذا صدرت الطبعة الأولى من كتاب بصرياثا لمحمد خضير، والديوان الوحيد لجان دمو



 (أسمال) قبل هجرة جان وموته في مغتربه باستراليا، وكتاب آخر لمختارات في القصة 


القصيرة بموازاة كتاب المشهد الشعري، ودواوين شعرية أخرى لكل من منذر عبدالحر 


وخزعل الماجدي وعلي الشلاه، وربما سواهم، بينما نشرت مجاميع قصصية لكلٍّ من 


الراحل عبدالستار ناصر ولمحمد رشيد وإرادة الجبوري وأذكر أن الكتاب الأول للراحل 


خضير ميري صدر عن الأمد أيضاً. 

كانت هذه هي البداية التي تبعتها بدايات أخرى، تنوعت وتكاثرت حتى بات كتاب 

الاستنساخ الوسيلة الرئيسة للإصدار والنشر، فيما كثر (الناشرون) بعد نجاح تجربة الأمد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفجير قبر صدام حسين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامع السعادات :: المنتدى العام :: العام-
انتقل الى: