منتدى جامع السعادات
منتدى جامع السعادات
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
إشرافنا ان تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
للتسجيل الرجاء
اضغط هنا


البحث عن السعادة الازليه (الكمال)
 
الترحيبالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2670
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11469
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور   الإثنين يونيو 01, 2015 2:06 am

من تساؤلات عيون الشهيد مصطفى العذاري



31 مايو,2015 في إصبع على الجرح اضف تعليق





لكل قطرة دم اريقت في سبيل الدفاع عن العراق وقفة اجلال وانحناء هامات وصلاة غائب ودمع افتخار ونشوة نصر ونيشان

الكبرياء .. لكنه مثلما هي الجنان مراتب ودرجات يسمو الشهداء كما تسمو الكواكب في البريق وامتياز الموقع

 بين مجرات نجوم العراق الذين حفظوا لنا الأرض والعرض وصانوا الحرمات … الشهيد مصطفى العذاري عنوان ملحمة

منفردة بين الملاحم التي وثقّت أحداثها ملائكة السماء.. كان مصطفى بركاناً من العشق والحب للعراق وجبلاً شامخاً من شجاعة

 الفرسان. كان واثقاً متيقناً انه يؤدي الواجب المقدس للدفاع عن العراق وانقاذ أهله العراقيين من ابناء السنة من أسر العصابات

الاجرامية لداعش. لذلك كان مطمئنا يقاتل بثبات وحين اصيب بقدمه ونفذ عتاده كان يتعامل مع الأمر بنفس مطمئنة راضية

بقضاء الله وهو يتصل باخوته وابيه يخبرهم انه قاب قوسين أو أدنى من السعادة الأبدية والشهادة السامية ..

عشر اطلاقات بقيت في مخزن بندقيته لكنهم لم يتمكنوا من أسره إلا بعد ان اطلق الرصاصة العاشرة .. وقع الليث في الأسر .

 تلفت من حوله لم يجد سوى ذئاب تعوي وكلاب تنبح وخنازير تنطح. حين اقتادوا البطل مصطفى في عجلة مكشوفة ليدار به

في شوارع الفلوجة لم يكن خائفا من موت ينتظره. لم يكن مرتبكاً أو وجلاً أو ضعيفا لكنه كان يعاني من صراع الذات. كان

يبحث عن اجوبة لتساؤلات عينيه التي كانت تحدق في هذي الجموع الراقصة والشامتة والمحتفلة بأسره .. كبار وصغار شيوخ

ومشايخ ومن كل الأعمار … كان لعينيه صوت يصرخ في المكان .. من هؤلاء؟ أحقا هم من جئنا لننقذهم .. أهولاء هم

أهلنا .. أنفسنا .. شركاؤنا في الوطن ؟  هل هم عراقيون, نعم بصوتهم بلبسهم بلونهم ببؤسهم عراقيون . اذن الا يعلموا من أنا،

 لمن جئت اقاتل ومن كنت اقاتل. ثم عادت عيناه لتسأل هل انا عراقي  .. هل كنت في وهم أم ان هؤلاء هم الواهمون.. هل

كان العراق خدعة .أكذوبة ليس إلا .. هل كل ما قرأناه عن وطن ورافدين وتأريخ ومصير مشترك اساطير ليس إلا ..؟  كانت

عيناه تسأل ما هذا وما الذي اراه ما بال ذاك الشيخ الكبير يشمر بعقاله وغترته فرحاً بأسري شامتي به. أيفرح بأسر العراق أنا

العراق. أيشمت بجرح العراق. أنا العراق .. أيرقص لذل العراق ويحتفل لاغتصاب أرضه وانتهاك عرضه واحتقار كرامته التي

 امست في خبر كان.. كان بريق عينيه وذهولها والتعجب الساكن بين رمشيه يصرخ.. من هؤلاء ..  ألم يجمع بيننا دين

وتأريخ ووطن.. ألم نكن يوما نتقاسم الرغيف ونقتسم المحن  ؟  لم أرَ في حياتي عينين تصرخان. كانت عيون مصطفى تصرخ

فيه تستفز انسابهم واحسابهم، فلا صدى ولا مجيب. صم بكم لا يعمهون.. نعم فلا حياة لمن تنادي يا أيها البطل الشهيد.. لا

جدوى ممن تنادي فتضيء  النار عند النفخ فيها لكنك نفخ عينيك كان بتراب ورماد..





منهل عبد الأمير المرشدي

m_almurshdi@yahoo.com

==============






هذا الزنديق الذي اعدم الشهيد مصطفى
اسمه رافع مشحن الجميلي
شاركو المنشور ليصل الى اكبر عدد ممكن عسى لعل يتمكنون من الامساك به








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2670
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11469
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور   الإثنين يونيو 01, 2015 3:15 am

الاحد 31 أيار 2015 - 12:00
شقيق الشهيد مصطفى العذاري يلتقي بالجناة ويطالب القضاء بانزال العقاب بهم


طالب ذوو الشهيد مصطفى العذاري بانزال اقصى العقوبات بالمجرمين الذين قاموا باعدام الشهيد بعد اسره بطريقة بشعه امام انظار الناس وسط مدينة الفلوجة.
وقال شقيق الشهيد خلال لقاء مع وكالة نون الخبرية في كربلاء اليوم بانه حضر الى كربلاء لتقديم الشكر الى الجهات الامنية في محافظة كربلاء التي القت القبض على المجرمين الذين اعدموا شقيقه بطريقة بشعه، مطالباً الجهات القضائية بأنزال القصاص العادل بهؤلاء المجرمين ليكونوا عبرة لغيرهم ممن تسول له نفسه بقتل العراقيين.
واضاف شقيق الشهيد بانه يحتفظ بحق المطالبة بالفصل العشائري من ذوي هؤلاء المجرمين باعتبارهم ينتمون الى عشيرة واحدة.
فيما قال مسؤول اللجنة الامنية في محافظة كربلاء المقدسة عقيل المسعودي ان عملية القاء القبض على هؤلاء المجرمين تمت وفق معلومات استخباراتية دقيقة ومن خلال متابعة حركات القتله استطاعت مديرية استخبارات كربلاء القاء القبض على ثلاثة من المجرمين الذين نفذوا عملية اعدام الشهيد.
يشار الى أن وزير الدفاع كان قد وجه بتشكيل لجنة من الوزارة برئاسة المستشار العسكري لزيارة عائلة الشهيد مصطفى ناصر العذاري في منزلهم الواقع في قطاع 75 بمدينة الصدر في العاصمة بغداد.

ونقلت اللجنة اليوم (الخميس 28 مايو/ آيار 2015) تعازي ومواساة القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع إلى عائلة الشهيد، مؤكدين إن كل العراقيين وفي مقدمتهم أخوان الشهيد مصطفى في القوات المسلحة يقفون مع العائلة، وإن الثأر من قتلة الشهيد سيكون من خلال تحرير الانبار من عصابات داعش الارهابية ومن والاهم.

ذكر ان تنظيم داعش اسر الجندي مصطفى العذاري في الرمادي وقامت بالاستعراض به في شوارع المدينة ثم اقدمت على اعدامه باحد جسورها بطريقة بشعة بالرغم من كونه مصاب.


وكالة نون خاص



http://non14.net/61689/شقيق-الشهيد-مصطفى-العذاري-يلتقي-بالجناة-ويطالب-القضاء-بانزال-العقاب-بهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2670
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11469
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور   الإثنين يونيو 01, 2015 3:17 am


قال عضو مجلس النواب الدكتور عبد الهادي الحكيم لوكالة نون الخبرية ان عملية اعدام الشهيد مصطفى العذاري وتهليل وترحيب من هلل ورحب وفرح وتباهى عملية غادرة ووصمة عار ستلاحق المنفذين والداعمين والمؤدين لمرتكبيها من الدواعش وحاضنيهم المجرمين داعيا الى تخليد ذكر الشهيد الخالد ولو بشكل رمزي.

وبهذا الصدد اطلق النائب الحكيم نداءه الى الجهات ذات العلاقة باطلاق تسمية الجسر الذي تدلت منه جثة الشهيد مصطفى في الفلوجة بـــ (جسر الشهيد مصطفى العذاري) تخليدا لبطولته ومظلوميته.
واكد السيد الحكيم ان الامة التي تكرم وتخلد شهداءها امة لم ولن تموت فبورك بها وبشهدائها.



http://non14.net/61702/الحكيم-يدعو-الى-تخليد-الشهيد-العذاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2670
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11469
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور   الإثنين يونيو 01, 2015 3:23 am

الزيارات: 79
السبت 30 أيار 2015 - 11:07
الشهادة وقوفا!

جواد الماجدي
لسنا على الأعقاب تدمى كلومنا، ولكن على أقدامنا يقطر الدما.
للتاريخ حكايات، منها السعيدة، وأخرى حزينة، حكايات حُبلى بقصص البطولة والجهاد، هذا ميثم ألتمار الذي صلب على الشجرة، وقطع لسانه مصدقا نبوءة أمير المؤمنين(عليه السلام)، وذاك عابس الذي جن بحب الحسين(عليه السلام)، ومنهم زيد الشهيد الذي صلب، واحرق جثمانه الشريف، ومنهم من ينتظر، وما بدلوا تبديلا.
مصطفى ناصر؛ ذالك الشاب البغدادي المحيى، الجنوبي السلالة، الذي لم يعطيهم إعطاء الذليل وكان شعاره(هيهات منا الذلة)، لولا نفاذ ذخيرته، وعدم إسعافه وإخوته الجرحى من قبل قياداته العسكرية، الذي تكررت عدت مرات، وراح ضحيتها الكثير من أبنائنا الأبطال.
حاصروه في عرينه، ونفاذ ذخيرته لتغلب الكثرة على الشجاعة في كرمة الانبار، ليتم أسره والاستعراض به ضانين إخافته، وأهانته وهو مرتديا زيه الرسمي العسكري مدافعا عن شرف العراق، والعراقيات، شرف النساء الانباريات، من مرتزقتهم الفلسطينيين، والسعوديين، والتوانسة، وغيرهم من الجنسيات العربية ناهيك عن الأجنبية.
شنقا حتى الموت! هو مصير ابن مدينة الصبر والعطاء حاله حال إخوته في سبايكر، والضلوعية الذي خانتهم قياداتهم لأسباب معروفة، متناسين إن المشانق هي أراجيح الأبطال.
إن لم يكن لكم دين، وكنتم لا تخافون يوم الميعاد، فكونوا أحرارا في دنياكم هذه، وارجعوا إلى أحسابكم إن كنتم عربا كما تزعمون، الم تكونوا خير امة أخرجت للناس؟ إن ادعيتم العروبة الم يوصي رسول الرحمة الذي وضعتم اسمه شعارا لدولتكم بعدم الإجهاز على الأسير الأعزل؟.
عجبا لكم أحفاد أكلة الكبود، انه جاء يقاتل من اجل أرضكم، وحرائركم بعد أن باعها شيوخكم شيوخ الذلة والمهانة، ساكني فنادق عمان واربيل، بعد استنجادكم به وإخوته الأبطال.



http://non14.net/61652/الشهادة-وقوفا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2670
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11469
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور   الخميس يونيو 04, 2015 2:02 am

=


حينما يتحول الجسر الى منصه اعدام !!!!!!
د عزيز الدفاعي
منذ ايام وانا اتابع خيوط حكايه لاتختلف عن حكايه الشهيد مصطفى العذاري وسبقتها بخمسه اشهر تقريبا لاتعرف على تفاصيلها الماساوية حتى توصلت الى احد اقارب الضحيه الذي اخبرني بفصولها
بطل الملحمه الدمويه اسمه رزاق عبد صالح الشعباني مواطن بسيط مثل ملايين العراقيين الذين اقصى حدود احلامهم في الدنيا بيت صغير وزوجه واطفال يلاعبهم وينتشي بضحكاتهم ويحلم كل مساء بانهم سيعيشون حياه اجمل وافضل مما عاشها في منطقه البوشعبان في اطراف الانبار...
كان كل ما يملكه دار ريفيه وراتبه بعد ان تطوع شرطيا لحمايه اهله ومدينته وذات صباح تغير كل شي حين داهمت سيارات مدججه بالسلاح يقودها بعض اهالي المنطقه وملثمون عرب وشيشان وافغان شوارعها بعد تبادل لاطلاق النار مع عدد قليل من اهاليها ولان البعض بقيمون وزنا للعشيره والقرابه طلبوا منه ان يترك الشرطه وينخرط معهم لكنه رفض باصرار فاخرجوه واسرته من الدار ونسفوها امام عينيه واحالوها بكل ما فيها الى ركام وسط عويل امه وزوجته واطفاله
لم يجد رزاق عبد الشعباني من سبيل سوى ان يهرب وزوجته واطفاله الاربع الى الحصوه في اطراف بغداد لانقاذهم من موت وشيك ليتركهم عند احد معارفه وعاد ليلتحق بمركز الشرطه في الانبار ....غير ان شوقه لرؤيتهم واحتضان اطفاله الاربعه دفعه للمغامره بالسفر الى بغداد بعد مضي اسابيع حينها كان له الدواعش بالمرصاد في الطريق اقتادوه الى الفلوجه وقاموا بشنقه رغم توسله بهم ان يسمع صوت اطفاله وزوجته عبر الهاتف كاخر امنيه له اسوه باي محكوم عليه بالاعدام لكنهم رفسوه بصدره وعلقوه من على جسر المدينه التي كان الاذان يعلو من منابرها وهو يكبرون فرحا وابتهاجا فاختلطت اصوات المؤذنين بتكبير فرقه الاعدام بينما تجمهر الناس تحت قدمي الضحيه
وكان الله يرى ويسمع كل شي
لم تنتهي الحكايه هنا فبعد فتره وجيزه ابلغ والده الذي تجاوز السبعين عاما ان عليه ان يحضر الى الرمادي ليقدم عريضه للحصول على تعويض عن الدار ومكافأة ولده الشهيد لكن القدر كان له بالمرصاد حين اوقفته في الطريق مفرزه من الدواعش وعند تفتيشه عثروا على العريضه التي يصف بها قتله ولده بالارهابيين الجبناء اقتادوه الى سجن مظلم وبعد ايام قاموا باعدامه ليلقى ولده في عالم اخر احتضنا فيه بعضهما وهما يبكيان وكان الدم لازال ينزف منهما
هذه حكايه مواطن عراقي من اهالي الانبار اضعها بين يدي هؤلاء الذين اشعلوا نار الفتنه في ساحاتهم وفتحوا الباب للغرباء ليقتلوا اهلهم وابناء عمومتهم بلا رحمه تاركين مئات الالاف منهم في مخيمات النزوح بعد ان تحولت الانبار الى ساحه حرب ضروس من منزل الى منزل وستصل قريبا الى جسر الفلوجه الذي تحول الى مكان لصلب الابرياء والتمثيل بهم ومن حوله عشرات الماذن وهو لايختلف هنا عن ذلك الجرف من قصر الفرعون في تكريت المطل على دجله حيث اعدم المئات من الابرياء
هل تعرفون مغزى ان يشنق مصطفى ابن الوسط ورزاق ووالده ابن الانبار بنفس الحبل الذي نسج باصابع المتامرين على هذه الشعب ووحدته ومصيره والذي عاش لالاف السنين متحابا متاخيا موحدا مهما تعددت توصيفات القوميه والدين والمذهب ؟؟؟؟؟؟
للعلم ولحد هذه اللحظة لم تسلم جثته ولاجثة والده الطاهرتين الى ذويهما لدفنهما ..
( كاتب وصحفي مستقل)
‫#‏الراقي‬
مشاهدة المزيد






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2670
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11469
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور   الجمعة يونيو 05, 2015 4:18 am

الثلوجة((الفلوجة))الداعرة :
جريمة جديدة ارتكبتها عشائر ‫#‏الفلوجة‬ بقتل احد أفراد الجيش العراقي !
تبين ان اسم الشهيد :
سمير مراد احمد الدلوي من اهل خانقين














جريمة جديدة ارتكبتها عشائر الفلوجة بقتل احد فراد الجيش العراقي !!!
تحديث ،،،
تبين ان اسم الشهيد :
...
سمير مراد احمد الدلوي من اهل خانقين
مشاهدة المزيد









+2


جريمة جديدة ارتكبتها عشائر الفلوجة بقتل احد فراد الجيش العراقي !!!
حسبنا آللـْ•̣̣̥·̩̩̩̥•̣̥ـْـّہ ونعم الوكيل
‫#‏الراقي‬









+1




تمت إضافة ‏‏2‏ صورتين جديدتين‏ من قبل ‏شبكة شبير عليه السلام المرئية‏.
‏2‏ ساعتان ·
الشهيد سمير مراد الدلوي الكوردي مع والدته و الذي اعدمته عشائر الفلوجة بالامس عند احتفالهم بمبايعة الدواعش ،،،








الشهيد السعيد (سمير مراد )كردي فيلي شيعي يداوم في الفوج الاول لواء 42 فرقة 11 تم اسره في منتطقة الكرمة بعد ان نفذ عتاده ولم يهرب تم اعدامه من قبل العشائر الغجرية في الفلوجة بمراسيم اكلي لحوم البشر حيث تم اطلاق الرصاص على راسه بعد انتهائهم من عقد مؤتمر الغدر والخيانة..... استشهد هذا الشريف وحيدا بين كلاب ا اهالي الفلوجة المجرمين ولم نجد صدى اعلامي له.... امه الكبيرة بالسن تم نقلها الى المستشفى بعد سماع استشهاد ابنها الذي كان يجبها جدا .....رحل سمير في افذر منطقة بالعراق وبين كلاب عشائر الفلوجة المجرمين حيث اعدموه وهو اسيرا وحيدا فانا لله وانا اليه راجعون
‫#‏الراقي‬









بس من رخصتك شوية ... بعدكم تحجون عالشيعة لان عدهم تقية ؟؟
جا هاي شيسمونها ؟؟ تمن وروبة ؟؟








=========



وكالة جنوب العراق الشيعية

| قسما بالله سنفضح كل متجبر لن نخاف الا من الله و لن نركع و نسجد لغير الله
قارئ بيان عشائر الرمادي مايسمى بــ " الشيخ عبد الغفور آل عيسى الرفاعي يظهر في فيديو سجل قبل سنوات .... وهو قارئ مدائح سابق ، ومن أتباع الطريقة النقشبندية ...

هذا الفديو لمن يقول أن الشيوخ ليسوا شيوخ الرمادي وأنهم من خارجها ... هذا هو الرجل ... فــ أسكتوا ولا تتحدثوا ... منذ أيام وأنا أبحث عن هذا الفديو لأني تذكرت وجهه حين رأيته يقرأ ... تذكرت أني رأيته في أكثر من فديو أثناء أستماعي للمدائح التي أحبها .... هذا هو الرجل .... وهذه هي الحقيقة .




https://www.facebook.com/833280383432005/videos/838402549586455/




=




https://www.facebook.com/shabirTV/videos/1000003363353165/




اهالي خانقين يشيعون جثمان الشهيد المغدور في الفلوجة سمير مراد احمد الدلوي



=


عاجل مقطع جريمه لشيوخ الفلوجه شيوخ الذل والعار...قتل جندي من ‫#‏الجيش_العراقي‬...
الله يلعنكم يا شيوخ الفتنة
‫#‏الراقي



https://www.facebook.com/252044514987780/videos/399668676892029/


عدل سابقا من قبل نهر دجلة في الأحد يونيو 07, 2015 11:53 pm عدل 6 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2670
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11469
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور   الجمعة يونيو 05, 2015 4:40 am



















الشهيد البطل سماحة الشيخ حيدر مهدي العامري
‫#‏فرقه‬ الإمام علي ع القتالي
‫#‏عملية‬ تحرير بشير


















جانب من تشيع جثمان الشهيد المجاهد البطل (سيف عباس حسين)في طوزخورماتو من قبل المجاهدين وجمع غفير من المؤمنين





















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2670
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11469
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور   الخميس يوليو 23, 2015 12:15 am

[size=32]الحوزة العلمية في النجف الاشرف وقم المقدسة تزف الشهيد الشيخ حسن الابراهيمي والسيد محمد الناجي[/size]

[size=32]زفت الحوزة العلمية في النجف الاشرف وقم المقدسة كوكبة من الشهداء وهما :[/size]

 

 

[size=32]1_ سماحة القائد الشهيد الشيخ حسن الابراهيمي الكربلائي قدس سره.[/size]

[size=32]...[/size]

[size=32]2_ سماحة القائد الشهيد السيد محمد الناجي قدس سره . [/size]
[size=32]وقد استشهدا في قاطع قضاء بيجي منطقة المزرعة شمال محافظة صلاح الدين وهما يجاهدنا اعداء الله ورسوله ودفاعا عن المقدسات الإسلامية والوطن.[/size]

 

 

 




 
[size=32]مراسم تشيع الشهيد الغيور على دينه ووطنه ومقدساته فضيلة الشيخ حسن الابراهيمي رضوان الله عليه اليوم في صحن أمير المؤمنين سلام الله عليه الذي استشهد أمس الثلاثاء في ثالث يوم العيد
الى رحمة الله تعالى
الشهيد السعيد كان احد فريق كتائب الاعلام الحربي الداعم لنداء المرجعية الدينية ، حيث كان رحمه الله يزودنا بآخر المستجدات الميدانية لنشرها في وسائل الاعلام المختلفة
الى روحه وارواح شهداء العراق لاسيما شهداء الحشد الشعبي المبارك لنقرأ سورة الفاتحة المباركة[/size]









 
 
=========
 
 
[size=48]مسيرة عيد الشهادة في محافظة البصرة[/size]
‫#‏
[size=48]‫#‏عمليات_فجر_الفلوجة‬[/size]
 
 





 
 
 
===========
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Omarjamal2233
عضو جديد
عضو جديد


دولة : العراق
تاريخ التسجيل : 30/09/2015
العمر : 29
الجنس : ذكر

المشاركات : 1
السٌّمعَة : 1
نقاط : 2185


مُساهمةموضوع: بارك الله بك انك ذكرتي الشهيد البطل الملازم أول عمار هادي البصراوي الله يرحمك برحمته الواسعة صديق الشهيد عمر الديراوي   الأربعاء سبتمبر 30, 2015 1:27 am

نهر دجلة كتب:
معا لقراءة الفاتحة على روح الشهيد البطل الملازم اول عمار هادي البصراوي ..


 احد منتسبي قوات الرد السريع الذي افدى بروحه الطاهرة تلبية للواجب الوطني

والدفاع عن حباض الشعب والوطن .. ويذكر ان الشهيد كانت له كلمات اخيرة كتبها

قبل استشهاده بايام ..رحم الله الشهيد السعيد واسكنه فسيح جناته ورزق ذويه ومحبيه


كل الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2670
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11469
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور   الجمعة ديسمبر 18, 2015 1:00 am












[size=36]+2[/size]

تمت إضافة ‏‏6‏ صور جديدة‏ من قبل ‏زيد الخيكانے‏.
‏7 ديسمبر‏، الساعة ‏03:55 مساءً‏ · 


#‏الحشد الشعبي



❖الشهيد حسين عماد الحجاج




● مهندس نفط / رجل اعمال ثري
● يمتلك شركة سياحة دولية
● يتكلم 7 لغات 
● زار اغلب دول العالم بمعدل دولة كل اسبوع
● ترك كل شيء خلف ظهره والتحق بالحشد الشعبي
● شغل منصب قائد الجهد الهندسي 
● شارك باغلب المعارك 
● فكك اكثر من ١٦٧٩عبوة ناسفة وبرميل مفخخ
● استشهد اثناء تحرير ديالى
● الشهيد من اهالي مدينة البصرة
● هذه عينة بسيطة من احد ابطال الحشد الشعبي
الذين يتهمهم البعض بان قتالهم من اجل المال وبلا عقيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
باقة ورد شهداء العراق شباب بعمر الزهور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامع السعادات :: المنتدى العام :: العام-
انتقل الى: