منتدى جامع السعادات
منتدى جامع السعادات
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
إشرافنا ان تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
للتسجيل الرجاء
اضغط هنا


البحث عن السعادة الازليه (الكمال)
 
الترحيبالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 من آفات اللسان 35

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باب السلام
عضو في منتهى الخيال
عضو في منتهى الخيال
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 33
تاريخ التسجيل : 07/01/2010
الإقامة : بغداد
الجنس : ذكر

المشاركات : 563
العمل/ : كاسب
السٌّمعَة : 0
نقاط : 10544
الاوسمه : وسام المشرف

مُساهمةموضوع: من آفات اللسان 35   الأربعاء أكتوبر 08, 2014 12:21 am

:

من آفات اللسان

اللهم صلِ على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم

الدرس 35

16  ـ الكذب : 

نتائج الكذب  :

- المهانة في الدنيا والآخرة 
- فساد الدين 
- النفاق 
- سخط الله ومقت الملائكة 
- زيادة في الذنب 
- ينقص الرزق 
- حرمان من صلاة الليل 
- ذهاب بهاء الوجه 

عن الإمام علي (ع) ثمرة الكذب المهانة 
فعلى الانسان أن يعلم أن الكذب خيبة ومذلة وضعف في الانسان ولا يجب أن يكذب الانسان حتى في الامور الصغيرة لأن من اعتاده يكذب في الامور الكبيرة 

 مواضع لا اشكال في الكذب فيها 

- الكذب في سبيل الاصلاح بين متخاصمين 
- الكذب في مورد نقل أخبار إلى أعداء الاسلام

وقد قيل في المثل العامي (أن حبل الكذب قصير ) وهذا مما يؤيده الواقع حيث نرى بأم أعيننا أن الكاذب سرعان ما يُفتضح كذبه مما يسبب له حرجاً شديداً ويُسقطه أمام الناس

وعلاجه: 

ان يعلم الانسان ان الكذب خيبة ومذله وضعف في الانسان وان يراعي الانسان ان لا يكذب حتى في الامور التي هي في نظره بسيطه كأن يقول لابنه وهو في المنزل: قل للسائل اني غير موجود. او حتى حين القول لمن يطلبه في التلفون انه غير موجود وان يعلم ان الكاذب ممقوت عند الله وانه عز وجل سوف يعاقبه عقابا شديدا، ولو انتشر الكذب في مجتمع ما فسوف يعيش في حالة من الفوضى وعدم الثقة .

ولنا ان نتصور كيف يكون الحال في هذا المجتمع الذي سوده الكذب وكيف يكون تعامل الناس فيما بينهم و في جميع شؤون جياتهم الاجتماعية والاقتصادية وغيرها حيث الشك والريبة مما يقال وهذا يؤدي الى فقدان الثقة فيما بينهم ولذا يعد الكذب من الكبائر المحرمة لانه آفة تدمر المجتمع وحبل سرعان ما ينقطع و يكشف عند ممارسية ولذا يتوجب ان تكون التربية في عوائلنا واسرنا و منذ الصغر من الكبائر المحرمة يتوجب ان تكون التربية في عوائلنا واسرنا و منذ الصغر في التأكيد على بئذ الكذب و التقيد بالصدق و تعليم اطفالنا على عدم الكذب حتى لو يدر منهم خطأ وان يكون شعارهم (النجاة في الصدق) وان تكون عوائلنا قدوة حسنة بصفتهم اتباع آل البيت الاطهار (ع) ومن الموالين لهم و المتبعين لسيرتهم و اقوالهم و تطبيقها على ارض الواقع لكي نبني مجتمعا محمديا علويا فاطميا حسينيا يشاركه بالبنان بين الامم و الشعوب.

قال الشاعر :

اياك و الكذب القبيح فانه
باس الذنوب و كل وزر مشتهر
و ارغب بنفسك من سلوك اعوج 
و اسلك طريقا للنجاة و للمــــقر
و اصدق مع الله النوايا كلها
فهو العليم بضمرات للفكـــــــــر

ومن قصص الكذب : 

1ـ فضيحة الكذب :

يروى أن سلطان خراسان حسين ميرزاي بايقرا أرسل هدايا إلى أمير العراق في ذلك الوقت السلطان يعقوب مع أحد رسله الأمير حسين أبا وردي وكان من ضمنها كتاب ( كليات جامي ) ولكن خادم المكتبة وضع بالخطأ كتاب (الفتوحات المكية ) بدلاً منه ولما وصل الأمير حسين سأله السلطان يعقوب عن ما لاقاه في سفره فقال له : لقد عانيت لطول المسافة ولكن كان معي في الطريق كتاب (كليات جامي ) يؤنسني وقد أرسله سلطان خراسان هدية لك فأمر السلطان يعقوب بإحضار الكتاب لشدة شوقه له فإذا هو الفتوحات المكية وليس كليات جامي فإفتضح الأمير حسين وقال له السلطان يعقوب : أما تستحي من مثل هذا الكذب ؟
فخجل الأمير حسين وغادر من فوره إلى خراسان وقال عن ذلك وددت حين إفتضح أمري وإنكشاف كذبي لو مت في مكاني ذلك ولم يكن ما كان .

البعض يغفل عندما يكذب أن الآخرين قد يكشفوا كذبه وإن لم يواجهوه بذلك والأدهى أن هناك من لا يشعر بالخجل ولا يستحي وهذا يكون ممن إستفحل فيه هذا المرض نعوذ بالله من الأمراض الظاهرية والباطنية

2 ـ إدعى النَبوّة : 

ادعى رجل النبوة فقبض عليه على الفور و ادخل الى احد الحكام العباسيين ، فقال له : هل انت نبي؟ ، قال : نعم 
قال الحاكم : الى من بعثت ؟
اجاب الرجل : و هل تركتموني اذهب الى احد ، ما ان بعثت حتى قبضتم علي ووضعتموني في السجن .

3 ـ إصبروا عليّ إلى يوم غد :

ادّعى مدّع النبوة، فطلب ومدُعي له بالسيف والنطع
 فقال: ما تصنعون؟
قالوا: نقتلك.
قال: ولم تقتلونني؟
قالوا: لأنك ادّعيت النبوّة.
قال: فلست أدعيها.
قيل له: فأي شيء أنت؟
قال: أنا صدّيق، فدعي له بالسياط.
فقال: لِمَ تضربونني؟
قالوا: لا دعائك أنك صدّيق.
قال: لا أدّعي ذلك.
قالوا: فمن أنت؟
قال: من التابعين لهم بإحسان، فدعي له بالسياط.
قال: ولِمَ ذلك؟
قالوا: لادعائك ما ليس فيك.
فقال: ويحكم! أدخل اليكم وأنا نبيّ تريدون أن تحطوني في ساعة واحدة إلى مرتبة العوام! اصبروا عليّ إلى غد حتى أصير لكم ما شئتم!

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من آفات اللسان 35
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامع السعادات :: المنتدى الاسلامي :: المكتبة الاسلامية للكتب و الدروس الاسلامية-
انتقل الى: