منتدى جامع السعادات
منتدى جامع السعادات
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
إشرافنا ان تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
للتسجيل الرجاء
اضغط هنا


البحث عن السعادة الازليه (الكمال)
 
الترحيبالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 من محاسن اللسان 45

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باب السلام
عضو في منتهى الخيال
عضو في منتهى الخيال
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 33
تاريخ التسجيل : 07/01/2010
الإقامة : بغداد
الجنس : ذكر

المشاركات : 563
العمل/ : كاسب
السٌّمعَة : 0
نقاط : 10544
الاوسمه : وسام المشرف

مُساهمةموضوع: من محاسن اللسان 45   السبت أكتوبر 25, 2014 3:06 am

:



من محاسن اللسان


اللهم صلِ على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم


الدرس 45


6ـ  الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر : 


المنكر : هو كل ما تحكم العقول الصحيحة بقبحه او يقبحه الشرع او يحرمه او يكرهه .
المعروف : هو كل فعل يعُرف حسنه بالعقل او الشرع والمعروف ايضا هي الصنيعة التي يسديها المرء الى غيره .
ومن محاسن اللسان السعي بين الناس بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر لما فيه من المحافظة على نقاء وطهارة المجتمع الاسلامي وبقاء البركة فيه وحتى لا يتسلط على المجتمع شرار الناس فينتشر الظلم والفساد .


جاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال له : اخبرني ما افضل الاسلام ؟ 
فقال الايمان بالله قال ثم ماذا ؟ قال: صله الرحم قال ثم ماذا ؟ فقال : الامر بالمعروف والنهي عن المنكر . ( البحار ج 71 )


 عن الامام الباقر عليه السلام :صنائع المعروف تقي مصارع السوء وكل معروف صدقة واهل المعروف في الدنيا اهل المعروف في الآخرة واهل المنكر في الدنيا اهل المنكر في الآخرة واول اهل الجنة دخولا الى الجنة اهل المعروف وان اول اهل النار دخولا الى النار اهل المنكر .( آمال الصدرق البحار ج 71 )


عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من امر بالمعروف ونهى عن المنكر فهر خليفة الله في الارض وخليفة رسوله . ( مستدرك الوسائل ج2 )


 وعن الامام علي عليه السلام : قوام الشريعه الامر بالمعروف والنهي عن المنكر واقامة الحدود . ( غرر الحكم ) 


 وعن الامام علي عليه السلام عندما قال له رجل في وقعة صفين : ترجع الى عراقك ونرجع الى شامنا ... : 


 قال عليه السلام : لقد عرفت ان ما عرضت هذا نصيحة وشفقة ... ان الله تبارك وتعالى لم يرض من اوليائه ان يعصى في الارض وهم سكوت مذعنون لا يامرون بالمعروف ولا ينهون عن المنكر فوجدت القتال اهون علي من معالجة الاغلال في جهنم . ( نهج السعادة ج2 )


 وعن الامام علي عليه السلام : الامر بالمعروف افضل انواع الخلق. 0( غرر الحكم )


عن الامام الباقر عليه السلام : من مشى الى سلطان جائر فامره بتقوى الله ووعظه وخوفه كان له مثل اجر الثقلين الجن والانس ومثل اعمالهم . ( وسائل الشيعة ج11 )


 عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : لا تزال لا اله الا الله تنفع من قالها وترد عنهم العذاب والنقمة مالم يستخفوا بحقها . قالوا يا رسول الله وما الاستخفاف بحقها ؟ قال : يظهر العمل بمعاصي الله فلا ينكر ولا يغير . ( الترغيب والترهيب ج3 )


 عن الامام الباقر عليه السلام : في قوله تعالى ( فلما نسوا ما ذكَروا به انجينا الذين ينهون عن السوء واخذنا الذين ظلموا بعذاب ...) 
كانوا ثلاثة اصناف صنف ائتمروا وامروا فنجوا وصنف ائتمروا ولم يامروا فمسخوا ذرا وصنف لم ياتمروا ولم يامروا فهلكوا . ( البحار ج100 )


قال امير المؤمنين عليه السلام : من ترك انكار المنكر بقلبه ويده ولسانه فهو ميت بين الاحياء . ( كنز العمال )


 وقال عليه السلام : امرنا رسول الله صلى الله عليه آله وسلم : ان نلقي اهل المعاصي بوجوه مكفهرة . ( وسائل الشيعة ج11 )


وعن الامام الباقر عليه السلام : اوحى الله عز وعلا الى شعيب النبي عليه السلام اني معذب من قومك مائة الف , اربعين الفا من شرارهم وستين الفا من خيارهم فقال عليه السلام : يارب هؤلاء الاشرار فما بال الاخيار ؟ فأوحى الله عز وجل اليه : ( داهنوا اهل المعاصي ولم يغضبوا لغضبي ).


وعن الامام الصادق عليه السلام : انه قال لقوم من اصحابه : حق لي ان آخذ البريء منكم بالسقيم وكيف لا يحق لي ذلك وانتم يبلغكم عن الرجل منكم القبيح ولا تنكرون عليه ولا تهجرونه ولا تؤذونه حتى يتركه . ( تهذيب الاحكام ج6 )


 وقال عليه السلام : لأحملنّ ذنوب سفهائكم على علمائكم ... الى ان قال : ما يمنعكم اذا بلغ من الرجل منكم ما تكرهوه مما يدخل به علينا الاذى والعيب عند الناس ان تاتوه فتانبوه وتعظوه وتقولوا له قولا بليغا قيل له : اذا لا يقبل منا ولا يطيعنا قال : اهجروه عند ذلك واجتنبوا مجالسته ( البحار ج2 )


وفي بعض الاخبار النيويه : ان امتي اذا تهاونوا في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فلياذنوا بحرب من الله .


 وقال الامام علي عليه السلام : ما اعمال البر كلها والجهاد في سبيل الله عند الامر بالمعروف والنهي عن المنكر الا كنفثه في بحر لجي ... ( نهج البلاغة )


( يعني جميع اعمال البر والجهاد هي كمثل الماء القليل الذي يخرج من فم الانسان عندما يتكلم اما البحر العظيم وهو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر )


 وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ان للجنة بابا يقال له باب المعروف لا يدخله الا اهل المعروف . ( البحارج71 )


 لمّا اظفر الله امير المؤمنين عليه السلام : بأصحاب الجمل قال له بعض اصحابه : وددت ان اخي فلانا كان شاهدنا ليرى ما نصرك الله به على اعدائك . 
فقال عليه السلام له : أهوى اخيك معنا ؟ فقال : نعم, قال عليه السلام فقد شهدنا ! ,ولقد شهدنا في عسكرنا هذا اقوام في اصلاب الرجال وارحام النساء سيرعف بهم الزمان ويقوى الايمان . ( نهج البلاغة )


 وقال امير المؤمنين عليه السلام : لكل شيء ثمرة وثمرة المعروف تعجيله ( البحار ج71 )


 وقال رسول الله صلى الله عليه وآله : اصطنع الخير الى من هو اهله والى من ليس هو اهله فان لم تصب من هو اهله فانت اهله .( البحار ج71 )


 وعن الامام الصادق عليه السلام : ايما مؤمن اوصل الى اخيه المؤمن معروف فقد اوصل ذلك الى رسول الله . (البحارج71 )


 وعن الرسول صلى الله عليه آله وسلم : استتمام المعروف افضل من ابتدائه . ( البحار ج71 )


عن ابي بصير , قال سالت ابا عبدالله عليه السلام عن قول الله تعالى ( قوا انفسكم واهليكم نارا..) قلت هذه نفسي اقيها فكيف اقي اهلي ؟ قال ( تامرهم بما امر الله به وتنهاهم عما نهاهم الله عنه , فان اطاعوك كنت وقيتهم وان عصوك فكنت قضيت ما عليك . (البحار ج100 )


قـــــال شـــاعـر :
اليك ما قيل عن اللسان فان اردت القول بالاحسان
فالهج بذكر الله ذي الجلال فانه من افضل الاعمال
وكرر الصلاة في كل حين على النبي الصادق الامين
وآله المطهرين البررة السادة المنتجبين الخيرة
واعلم بان البدء بالتحية طبيعة طيبة مرضية
والسعي للاصلاح بين الناس علىالكرام واجب اساسي
والنهي عن كل الامور المنكرة والامر بالمعروف خير مفخرة
الشاعر عبد العزيز العندليب 


شروط الامر بالمعروف والنهي عن المنكر :


1 – العلم بانها معروفا ومنكرا ليامن من الخطا 
2 - ان يعلم الانسان ان عمله سوف يؤثر ولو علم او غلب ظنه انه لا يؤثر في غيره لم يجب عليه ذلك لعدم الفائدة .
3 - القدرة والتمكن منه . فلو ظن توجه الضرر اليه او الى احد المسلمين بسببه سقط عنه ذلك اذ لا ضرر ولا ضرار في الدين .
4 - ان يكون المامور او المنهي مصرا علىالاستمرار فلو ظهر منه اشارة الامتناع عن المنكر سقط الواجب على الامر لانه سوف يكون عمله عبثا .
5 - ان يكون الامر ملتزما بعدم تنفيذ الامر هو بنفسه والا سوف لا يكون لامره اثر . 
قال تعالى ( يا ايها الذين امنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون ) .
 وقال ( اتامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم ) .
6 - ان يكون الآمر حليما صابرا غير متسرع ولا سيء الخلق وان يكون حكيما يختار الوقت المناسب 
والكلام المناسب حتى يستطيع ان يؤثر في الآخرين وان يكون عالما بما ينهى عنه .
عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم : من امر بمعروف فليكن امره ذلك بمعروف . ( كنز العمال ) 


يقول الشاعر 
يا ايها الرجل المعلم غيره هلا لنفسك ذا التعليم
تصف الدواء لذي السقام وذي الضنى كيما يصح به وانت سقيم
واراك تصلح بالرشاد عقولنا وانت من الرشاد عقيم
لا تنه عن خلق وتاتي بمثله عار عليك اذا فعلت عظيم
ابدا بنفسك فانهها عن غيها فاذا انتهت عنه فانت حكيم
فهناك يقبل ما وعظت ويقتدى بالعلم منك وينفع التعليم


عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم : لا يامر بمعروف ولا ينهى عن المنكر الا من كان فيه ثلاث خصال : رفيق بما يامر به . رفيق بما ينهى عنه عدل بما يامر به عدل فيما ينهى عنه عالم بما يامر به عالم بما ينهى عنه . (البحار ج 100 )


عن الامام الباقر عليه السلام : يكون في آخر الزمان قوم يتبع فيهم قوم مراؤون يتقرؤون ويتنسكون حدثاء سفهاء لا يوجبون امرا بمعروف ولا نهيا عن منكر الا اذا آمنوا الضرر يطلبون لانفسهم الرخص والمعاذير . ( فروع الكافي ج5 ) 


عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم : مروا بالمعروف وان لم تفعلوه وانهوا عن المنكر وان لم تجتنبوه كله . ( كنز العمال )


وقيل لرسول الله صلى الله عليه آله وسلم : يا رسول الله ! لا نامر بالمعروف حتى لا يبقى منه شيء الا عملنا به ولا ننهى عن المنكر حتى لا يبقى منه شيء الا انتهينا عنه ؟ قال : لا بل مروا بالمعروف وان لم تعملوا به كله وانهوا عن المنكر وان لم تنتهوا عنه كله . ( تنبيه الخواطر ) .


لا تقولوا ما لا تفعلون :


قال تعالى : ( يا ايها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون ) ( الصف 3)


5 قال رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم : يا ابن مسعود لا تكن كمن يشدد على الناس ويخفف على نفسه 
يقول الله تعالى ( لم تقولون ما لا تفعلون ) ( مستدرك الوسائل ج2 )


 وقال الرسول صلى الله عليه و آله وسلم : يؤتى الرجل يوم القيامة , فيلقى في النار , فتندلق اقتاب بطنه , فيدور بها كما يدور الحمار في الرحى فيجتمع عليه اهل النار فيقولون : يا فلان ! مالك ؟ الم تكن تامر بالمعروف وتنهى عن المنكر ؟!. 
فيقول بلى كنت آمر بالمعروف ولا آتيه وانهى عن المنكر وآتيه . ( الترغيب والترهيب ج3 )


 عن الامام علي عليه السلام : لعن الله الآمرين بالمعروف التاركين له والناهين عن المنكر العاملين به .( وسائل الشيعة ج11 )


 عن الامام علي عليه السلام : من كانت فيه ثلاث سلمت له الدنيا والآخرة : 
يامر بالمعروف وياتمر به وينهى عن المنكر وينتهي عنه ويحافظ على حدرد الله جل و علا . ( غرر الحكم ) .


 عن الامام علي عليه السلام : اني لارفع نفسي عن ان انهي الناس عما لست انتهي عنه . او آمرهم بما لا اسبقهم اله بعملي .... ( غرر الحكم ) .


التهاون والمداهنة في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر : 


وهو ان لا تهتم في امر اهلك والناس عموما بالمعروف ونهيهم عن المنكر او ان تسايرهم وتغض بصرك عنهم فتداهنهم لمصلحة وتريدها منهم او لخوف لا داعي له . 
وليعلم الانسان انه بذلك سوف يتسبب في عدم خوف الناس من عمل المنكرات ولو علانية لانه ليس هنالك من ينهاهم وبالتالي يؤدي الى ذوبان الاخلاق الحميدة واضمحلالها وانتشار الفساد الاخلاقي , والله عز وجل عذب مجتمعات كبيرة الازمان السابقة لانهم داهنوا اهل الباطل ولم يغضبوا لغضبه .
فيجب ان تبرز جماعة من المؤمنين لا تاخذهم في الله لومة لائم يسعون في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بمراتبها المختلفة .


 قال الله تعالى ( ولتكن منكم امة يدعون الى الخير ويامرون بالمعروف وينهون عن المنكر واولئك هم المفلحون )


 قال الله تعالى ( فلما نسوا ما ذكروا به انجينا الذين ينهون عن السوء واخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون ) ( آل عمران )


 وقال ( لا خير في كثير من نجواهم الا من امر بصدقة او معروف او اصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه اجرا عظيما ). ( النساء )


 قال الرسول صلى الله عليه آله وسلم : ان اول ما دخل النقص في بني اسرائيل انه كان رجل يلقى الرجل فيقول : يا هذا لا اتق الله و دع ما تصنع به فانه لا يحل لك ثم يلقاه من الغد وهو على حاله فلا يمنعه ذلك ان يكون اكيله وشريبه وقعيده فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض ثم قال : ( لٌعن الذين كفروا من بني اسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون .( المائدة 87,79 )
ثم قال : كلا والله لتامرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتاخذن على يد ظالم ولتاطرنه على الحق اطرا . ( الترغيب و الترهيب ج3 ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من محاسن اللسان 45
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامع السعادات :: المنتدى الاسلامي :: المكتبة الاسلامية للكتب و الدروس الاسلامية-
انتقل الى: