منتدى جامع السعادات
منتدى جامع السعادات
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
إشرافنا ان تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
للتسجيل الرجاء
اضغط هنا


البحث عن السعادة الازليه (الكمال)
 
الترحيبالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 الزواج من بنت الكناس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2993
السٌّمعَة : 2
نقاط : 13069
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: الزواج من بنت الكناس   الأحد نوفمبر 23, 2014 2:23 am

السلام  عليكم














ع



عجز الأب الفاحش الثراء والمتدين عن إقناع ابنه بالزواج من امرأة من بلده، فالشاب كان يصر على الهجرة والزواج من أجنبية، ولم تفلح كل محاولات الأب لثنيه.


وعندما اتصل... به صديق له في مشهد يخبره انه حصل له على الإذن بالمشاركة بمراسيم مسح الغبار من رخام قبر الإمام الرضا. فكر:

إنها فرصة عظيمة، لعل بشفاعة الرضا عليه السلام سينثني ولدي عما نوى.









وعندما حضر المراسيم، توسل الأب بمن كان يجمع الغبار،





من ان يعطيه شيئا من الغبار، لكن العامل عجز ان يعبر بأصابعه إلى أصابع الرجل الثري الغبار،



 فانحنى إلى أرضية القبر واحتمل ورقة لف بها الغبار وطواها ودفعها إلى التاجر.





قال التاجر لابنه عندما عاد : حبيبي جلبت لك شيئا من الإمام الرضا، وسلمه الغبار.





في اليوم التالي قال الشاب لأبيه، أبتاه سأقبل ما تريد، أرجوك أبي أريد ان تزوجني من فتاة معينة.





وعندما سأله الاب عمن تكون، صدم الأب عندما عرف ان الفتى اختار فتاة يعمل أباها كناسا في البلدية. فهو وان كان يريد لابنه زوجة من بلده، إلا ان يزوجه من ابنة الكناس كان شيئا فوق احتماله.





لكن الابن قال هذه الفتاة أو لا احد.





ووسط دهشة الكناس لتقدم الشاب الغني لابنته ودهشة الفتاة التي لم تر الشاب من قبل، تم الزواج.





بقيت الفتاة لاشهر وهي منعمة وسعيدة في زواجها، لكنها ظلت طوال هذه المدة حائرة وقلقة: من دله عليها ؟
وفي ليلة سألته : اتحبني ؟






 قال : أي والله؟



 قالت ان سألتك أي سؤال، اتجيب عليه ؟

 قال : نعم.

قالت : من دلك عليّ .

ابتسم عريضا ، وقام إلى محفظته واخرج منها ورقة صغيرة، ودفعها اليها وعندما فتحت العروس الورقة عرفت خطها على الفور في هذه الأسطر :
يا امام انا فلانة بنت فلانة ووالدي فقير يعمل كناسا في بلدية مشهد، كبر سني ولم يتقدم احد لي يطلب يدي بسبب وظيفة والدي. يا امام اشفع لي.











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2993
السٌّمعَة : 2
نقاط : 13069
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: الزواج من بنت الكناس   الجمعة أغسطس 24, 2018 1:54 am

في عام 250 قبل الميلاد تقريبا و في الصين القديمة , كان أمير منطقة تينغ زدا على وشك أن يتوّج ملكًا , ولكن كان عليه أن يتزوج أولاً , بحسب القانون.










وبما أن الأمر يتعلق باختيار إمبراطورة مقبلة , كان على الأمير أن يجد فتاةً يستطيع أن يمنحها ثقته العمياء. وتبعًا لنصيحة أحد الحكماء قرّر أن يدعو بنات المنطقة جميعًا








لكي يجد الأجدر بينهن.


عندما سمعت امرأة عجوز , وهي خادمة في القصر لعدة سنوات , بهذه الاستعدادات للجلسة , شعرت بحزن جامح لأن ابنتها تكنّ حبًا دفينًا للأمير.وعندما عادت إلى بيتها حكت الأمر لابنتها , تفاجئت بأن ابنتها تنوي أن تتقدّم للمسابقة هي أيضًا.




لف اليأس المرأة وقالت :




(( وماذا ستفعلين هناك يا ابنتي ؟ وحدهنّ سيتقدّمن أجمل الفتيات وأغناهنّ. اطردي هذه الفكرة السخيفة من رأسك! أعرف تمامًا أنكِ تتألمين , ولكن لا تحوّلي الألم إلى جنون! ))


أجابتها الفتاة :


(( يا أمي العزيزة , أنا لا أتألم , وما أزال أقلّ جنونًا ؛ أنا أعرف تمامًا أني لن أُختار, ولكنها فرصتي في أن أجد نفسي لبضع لحظات إلى جانب الأمير , فهذا يسعدني - حتى لو أني أعرف أن هذا ليس قدري-))




في المساء , عندما وصلت الفتاة , كانت أجمل الفتيات قد وصلن إلى القصر , وهن يرتدين أجمل الملابس وأروع الحليّ , وهن مستعدات للتنافس بشتّى الوسائل من أجل الفرصة التي سنحت لهن.




محاطًا بحاشيته , أعلن الأمير بدء المنافسة وقال :




(( سوف أعطي كل واحدة منكن بذرةً , ومن تأتيني بعد ستة أشهر حاملةً أجمل زهرة , ستكون إمبراطورة الصين المقبلة )).




حملت الفتاة بذرتها وزرعتها في أصيص من الفخار , وبما أنها لم تكن ماهرة جدًا في فن الزراعة , اعتنت بالتربة بكثير من الأناة والنعومة – لأنها كانت تعتقد أن الأزهار إذا كبرت بقدر حبها للأمير , فلا يجب أن تقلق من النتيجة- .




مرّت ثلاثة أشهر , ولم ينمُ شيء. جرّبت الفتاة شتّى الوسائل , وسألت المزارعين والفلاحين فعلّموها طرقًا مختلفة جدًا , ولكن لم تحصل على أية نتيجة. يومًا بعد يوم أخذ حلمها يتلاشى ، رغم أن حبّها ظل متأججًا.




مضت الأشهر الستة , ولم يظهر شيءٌ في أصيصها. ورغم أنها كانت تعلم أنها لا تملك شيئًا تقدّمه للأمير , فقد كانت واعيةً تمامًا لجهودها المبذولة ولإخلاصها طوال هذه المدّة , وأعلنت لأمها أنها ستتقدم إلى البلاط في الموعد والساعة المحدَّدين. كانت تعلم في قرارة نفسها أن هذه فرصتها الأخيرة لرؤية حبيبها , وهي لا تنوي أن تفوتها من أجل أي شيء في العالم.




حلّ يوم الجلسة الجديدة , وتقدّمت الفتاة مع أصيصها الخالي من أي 


نبتة , ورأ ت أن الأخريات جميعًا حصلن على نتائج جيدة؛


 وكانت أزهار كل واحدة منهن أجمل من الأخرى , وهي من جميع 


الأشكال والألوان.




أخيرًا أتت اللحظة المنتظرة. 


دخل الأمير ونظر إلى كلٍ من المتنافسات بكثير من الاهتمام والانتباه. 


وبعد أن مرّ أمام الجميع, أعلن قراره , وأشار إلى ابنة خادمته على 


أنها الإمبراطورة الجديدة.




إحتجّت الفتيات جميعًا قائلات إنه اختار تلك التي لم تزرع شيئًا.
عند ذلك فسّر الأمير سبب هذا التحدي قائلاً :


(( هي وحدها التي زرعت الزهرة تلك التي تجعلها جديرة بأن تصبح 


إمبراطورة ؛ زهرة الشرف. فكل البذور التي أعطيتكنّ إياها كانت 


عقيمة , ولا يمكنها أن تنمو بأية طريقة )).


الصدق من أجمل وأرقى الحلي التي تزين المرأة الفاضلة




وتــجعلها ملــكة متوجه على عرش الاحترام والتقدير.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الزواج من بنت الكناس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامع السعادات :: الأدب و الثقافة :: الروايات و القصص-
انتقل الى: