منتدى جامع السعادات
منتدى جامع السعادات
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
إشرافنا ان تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
للتسجيل الرجاء
اضغط هنا


البحث عن السعادة الازليه (الكمال)
 
الترحيبالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 عيد الغدير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 3024
السٌّمعَة : 2
نقاط : 13272
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: عيد الغدير   الجمعة أكتوبر 02, 2015 10:42 pm

اللهمّ صلِّ على محمّد وآل محمّد وعجّل فرجهم

السلام عليك ياامير المؤمنين 



[size=32]مبارك للشيعة والموالين عيد الغدير الاغر [/size]



نسأل من الله تعالى أن يثبتنا على
ولاية أمير المؤمنين

علي بن أبي طالب عليهما السلام

ونحظى بزيارته في الدنيا 
وشفاعته في الآخرة


[size=48]يناديهم يوم الغدير نبيّهم *** بخمّ وأكرم بالنبيّ مناديا[/size]
[size=48]يقول فمن مولاكم ووليكم *** فقالوا ولم يبدوا هناك التعاميا[/size]
[size=48]إلهك مولانا وأنت وليّنا *** ولم تَرَ منّا في الولاية عاصيا[/size]
[size=48]فقال له قم يا عليّ فانّني *** رضيتك من بعدي إماماً وهاديا[/size]
[size=48]فمن كنت مولاه فهذا وليّه *** فكونوا له أنصار صدقٍ مواليا[/size]
[size=48]هناك دعا:[/size]
[size=48] اللهّم! وال وليّه *** وكن للذي عادى علياً[/size][size=48]معاديا[/size]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 3024
السٌّمعَة : 2
نقاط : 13272
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: عيد الغدير   السبت أكتوبر 10, 2015 4:22 am

ايهم أفضل الإمام علي ام الانبياء (عليهم السلام) 
وردت حرة بنت حليمة السعدية على الحجاج بن يوسف الثقفي، فمَثُلت بين يديه، قال لها :


أنت حرة بنت حليمة السعدية؟.. قالت له :


فراسة من غيرمؤمن!.. فقال لها : الله جاء بكِ، فقد قيل عنك إنك تفضّلين عليّا على أبي بكر وعمر وعثمان.. فقالت :
لقد كذب الذي قال : إني أفضّله على هؤلاء خاصة، قال : وعلى مَنْ غير هؤلاء؟.. قالت : أفضّله على آدم ونوح ولوط وإبراهيم وداود وسليمان وعيسى بن مريم عليهم السلام، فقال لها :
ويلكِ!.. إنك تفضّلينه على الصحابة، وتزيدين عليهم سبعة من الأنبياء من أولي العزم من الرسل؟.. إن لم تأتيني ببيان ما قلتِ ضربت عنقكِ.. فقالت : ما أنا مفضّلته على هؤلاء الأنبياء، ولكن الله - عز وجل - فضّله عليهم في القرآن بقوله - عز وجل - في حق آدم :
{وعصى آدم ربه فغوى}، وقال في حق عليّ : {وكان سعيكم مشكورا}.
فقال : أحسنتِ يا حرة!.. فبما تفضّلينه على نوح ولوط؟.. فقالت : الله - عز وجل - فضّله عليهما بقوله :






{ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين}، وعلي بن أبي طالب كان ملاكه تحت سدرة المنتهى، زوجته بنت محمد فاطمة الزهراء التي يرضى الله - تعالى - لرضاها ويسخط لسخطها.
فقال الحجاج : أحسنتِ يا حرة!.. فبما تفضّلينه على أبي الأنبياء إبراهيم خليل الله؟.. فقالت : الله - عز وجل - فضّله بقوله :
{وإذ قال إبراهيم رب أرني كيفت تحيي الموتى قال أو لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي}، ومولاي أمير المؤمنين قال قولاً لا يختلف فيه أحد من المسلمين :

 لوكُشف الغطاء ما ازددت يقينا.. وهذه كلمة ما قالها أحد قبله ولا بعده.



فقال : أحسنتِ يا حرة!.. فبما تفضّلينه على موسى كليم الله؟.. قالت : يقول الله عز وجل :
{فخرج منها خائفا يترقب}، وعلي أبي طالب (ع) بات على فراش رسول الله (ص) لم يخف، حتى أنزل الله تعالى في حقه : {ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله}.
قال الحجاج : أحسنتِ يا حرة!.. فبما تفضّلينه على داود وسليمان (ع)؟.. قالت : الله - تعالى - فضّله عليهما بقوله عز وجل :
{يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله}، قال لها : في أي شيء كانت حكومته؟.. قالت : في رجلين :



رجل كان له كرم والآخر له غنم، فنفشت الغنم بالكرم فرعته، فاحتكما إلى داود (ع) فقال :


 تُباع الغنم وينفق ثمنها على الكرم حتى يعود إلى ما كان عليه، فقال له ولده : لا يا أبة، بل يؤخذ من لبنها وصوفها، قال الله تعالى :

{ففهمناها سليمان}، وإن مولانا أميرالمؤمنين عليا (ع) قال :



 سلوني عما فوق العرش، سلوني عما تحت العرش، سلوني قبل أن تفقدوني، وإنه (ع) دخل على رسول الله (ص) يوم فتح خيبر فقال النبي (ص) للحاضرين : أفضلُكم وأعلمكم وأقضاكم عليّ.
فقال لها :



 أحسنتِ!.. فبما تفضّلينه على سليمان؟.. فقالت : الله - تعالى - فضّله عليه بقوله تعالى :



{رب اغفر لي وهب لي ملكا لاينبغي لأحد من بعدي} ومولانا أمير المؤمنين علي (ع) قال : طلقتكِ يا دنيا ثلاثا لا حاجة لي فيك، فعند ذلك أنزل الله تعالى فيه : {تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا}.


فقال :

 أحسنتِ يا حرة!.. فبما تفضّلينه على عيسى بن مريم (ع)؟.. قالت : الله تعالى - عز وجل - فضّله بقوله تعالى :



{إذ قال الله يا عيسى بن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب ما قلت لهم إلا ما أمرتني به}.. فأخّر الحكومة إلى يوم القيامة، وعلي بن أبي طالب لما ادعوا النصيرية (أي طائفة من الغلاة) فيه ما ادعوه، قتَلَهم ولم يؤخّر حكومتهم، فهذه كانت فضائله لم تُعد بفضائل غيره..


قال :

 أحسنتِ يا حرة!.. خرجتِ من جوابك، ولولا ذلك لكان ذلك، ثم أجازها وأعطاها وسرّحها سراحا حسنا رحمة الله عليها.

المصدر : الفضائل ص122، الروضة ص136
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 3024
السٌّمعَة : 2
نقاط : 13272
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: عيد الغدير   الخميس نوفمبر 15, 2018 3:33 pm

ثمن البيعة لعلي عليه السلام تعني مواقف مالك الاشتر 


وجهاده ودم حجر ابن عدي وصموده وعشق ميثم التمار! 


وورع كميل ابن زياد وشهادة عمار ابن ياسر واخلاص سلمان


 المحمدي وزهده وغربة ابي ذر ونفيه ! 




هذه مدرسة علي عليه السلام ومعنى وقيمة البيعة ليس 


كلمات عابرة ولا حروف تكتب انها مسيرة حياة واختبار عجيب 


يصمد من يصمد ويسقط من يسقط ولو ارتشفنا قطره من 


بحر انسانية علي ع نحن بالف خير حتى نلاقي علي ورؤسنا 


مرفوعه ووجوهنا بيضاء لكننا لم نصل لهذه المرتبه وليس بيننا


 وبين علي ع الاشعرة مع ايماننا انها منجية وخوفنا من انقطاعا .




{يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا 


بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ 


الْكَافِرِينَ }


 
#عيد_الله_الاكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عيد الغدير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامع السعادات :: المنتدى الاسلامي :: أفراح أهل البيت عليهم السلام وأخبار الرواديد-
انتقل الى: