منتدى جامع السعادات
منتدى جامع السعادات
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
إشرافنا ان تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
للتسجيل الرجاء
اضغط هنا


البحث عن السعادة الازليه (الكمال)
 
الترحيبالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 لماذا تتغير نفوس الناس وطباعهم وتصرفاتهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2975
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12955
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: لماذا تتغير نفوس الناس وطباعهم وتصرفاتهم    الخميس فبراير 18, 2016 2:46 pm

راقصة والحرامي!
سالم مشكور



عمليات السطو المسلح والخطف من أجل الابتزاز تزداد في بغداد. العصابات تتكاثر رغم القبض المستمر على الكثير منها. إحداهن ظهر أفرادها على إحدى الشاشات المحلية قبل أيام ليعترفوا بأنهم ينفذون عملية سطو كل يومين. يسأل مقدم البرنامج أحد أفرادها عن دوافع السطو فيأتيه الجواب:



 «نحتاج فلوس».
الحاجة الى المال هنا ليست لإطعام أطفال جياع أو معالجة مريض تقطعت به السبل، بل هي حاجة - حسب اعترافه - الى مالٍ يُنفق في المرابع الليلية التي تتكاثر في وسط بغداد يوماً بعد يوم. مال يُنثر على الراقصة في ذروة السكر.

أحدهم اعترف انه نثر على راقصة في ليلة واحدة سبعة وعشرين مليون دينار. هذا المال لا يتأتى - في الغالب - من كدّ وكدح مشروع، بل من من سطو على بيتٍ أو متجر أو محل صرافة، أو من فديةٍ من شخص، عنه أو عن أحد




أبنائه. يدافع البعض عن انتشار المرابع الليلية بالقول انها تشغل شريحة كبيرة عن التوجه الى الجريمة أو الارهاب، لكن الاحداث الجارية تشير الى ان هذه الاماكن باتت مصدراً محرّكا للجريمة، فعصابات السطو لا يحرّكها الفقر والعوز، وإنما الحاجة الى الانفاق الباذخ في هذه المرابع، والذي تحول الى سلوك يومي يتطلب مالا حتى لو كان الثمن حياة بشر وأمنِ مجتمع. من هنا باتت الحاجة ملحة لأن تبدأ المعالجة من هذه الاماكن قبل
غيرها.




في كثير من الدول ينتشر أفراد من أجهزة مكافحة الجريمة في مراكز الحياة الليلية، يراقبون عمليات الإنفاق غير العقلاني. تنطلق هذه الاجهزة من بديهية مفادها ان المال المتأتي من جهد وعمل لا ينفقه صاحبه - في الغالب – بسهولة، فيقوم مخبروها السريّون بمراقبة سلوك الزبائن ومن ثم مساءلة من لا تبدو عليه مظاهر ثراء حقيقي، عن مصدر ثروته. المساءلة تكون عادة بأساليب كفيلة بدفع المشتبه به الى الاقرار بالحقيقة بسرعة. ومن خلال التوسع في التحقيق معهم يتم كشف الكثير من الجرائم الجنائية والمالية.




نحتاج الى اعتماد هذا الاسلوب، فعبره سيتم كشف الكثير من عصابات الجريمة والفساد المالي. نحتاج الى تعامل حازم مع المجرمين بما يشكل ردعاً للآخرين. نحتاج الى تفعيل المراقبة الصارمة على العناصر الامنية ومراكز الشرطة لكشف من يغطي على عصابة أو يشارك في جرائمها. أن يكون الحكم مدنياً، لا يعني أن تكون المرابع الليلية دون رقيب وضوابط. لا يعني أن تكون بين البيوت السكنية معرضة أمن العوائل وأخلاقها الى الاذى، دون أن يجرؤ أحد على الشكوى منها لأنها محمية من هذا الشخص أو تلك المجموعة.




كما لا يعني هذا أن تظل دون مراقبة من الداخل للتوصل من خلالها الى مجرمين يعبثون بأمن الناس وأموالهم وأرواحهم.
جهود واضحة بذلتها الاجهزة الامنية مؤخرا أسفرت عن كشف بعض العصابات، لكن المطلوب اعتماد أساليب وآليات جديدة واتخاذ إجراءات صارمة ورادعة للقضاء على هذه الظاهرة التي باتت تؤرق الناس وتضر بأساس الاستقرار.


نقول  مثل هؤلاء الاوباش يجب اقامة الحد الشرعي  عليهم يعني قطع ايديهم  وادخالهم الى مصحة عقلية


 والا مايعني ان  يقتل بشر ويسرق امواله  لينثر على راس راقصة 27 مليون دينار عراقي ب ليلة واحدة 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 2975
السٌّمعَة : 2
نقاط : 12955
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تتغير نفوس الناس وطباعهم وتصرفاتهم    الثلاثاء مارس 13, 2018 11:36 am



اﻛﺒﺮ ﺃﻏﻨﻴﺎﺀ ﻟﺒﻨﺎﻥ ايميل البستاني 


ﺃﻧﺸﺄ لنفسه ﻗﺒﺮﺍً ﻓﻲ ﺃﺟﻤﻞ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻄﻠﺔ ﻋﻠﻰ ﺑﻴﺮﻭﺕ 

ﻭﻟﻪ ﻃﺎﺋﺮﺓ ﺧﺎﺻﺔ ﻭﻗﻌﺖ به ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺤﺮ ...

ﺩُﻓِﻌَﺖ ﺍﻟﻤﻼﻳﻴﻦ ﻹﻧﺘﺸﺎﻝ ﺟﺜﺘﻪ ، ﻋﺜﺮﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﻩ ﻓﻘﻂ

ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻨﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺠﺜﺔ ﻛﻲ ﺗﺪﻓﻦ ﻓﻲﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﺒﺮ ﺍﻟذي بناه!!!


ﺃﺣﺪ ﺃﻛﺒﺮ ﺃﻏﻨﻴﺎﺀ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ، ﻳﻬﻮﺩﻱ ﺍﺳﻤﻪ "ﺭﻭﺩ ﺗﺸﻠﺪ" ﻣﻦ ﻛﺜﺮﺓ ﺛﺮﻭﺗﻪ ﻛﺎﻥ ﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ﻳﻘﺮﺽ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ، ﺧﺰﻧﺘﻪ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ 

ﻏﺮﻓﺔ ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ، ﺩﺧﻞ ﻣﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺧﺰﺍﻧﺘﻪ ﻭﺃﻏﻠﻖ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﺨﻄﺄ ﺻﺎﺡ ﺑﺄﻋﻠﻰ ﺻﻮﺗﻪ ﻟﻢ ﻳﺴﻤﻌﻪ ﺃﺣﺪ ﻭﺫﻟﻚ ﺃﻥ ﻗﺼﺮﻩ ﻛﺒﻴﺮ، 

ﻭﻣﻦ ﻋﺎﺩﺗﻪ ﺃﻥ ﻳﻐﻴﺐ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﻛﺜﻴﺮﺍً، ﻓﻠﻤﺎ ﻏﺎﺏ ﻋﻦ ﺃﻫﻠﻪ ﻇﻨﻮﺍ ﺃﻧﻪ ﺳﺎﻓﺮ .
ﺑﻘﻲ ﻳﺼﺮﺥ ﻭﻳﺼﻴﺢ ﻭﻳﺼﻴﺢ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺃﺩﺭﻛﻪ ﺍﻟﺠﻮﻉ ﻭﺍﻟﻌﻄﺶ، ﻓﺠﺮﺡ ﺇﺻﺒﻌﻪ، ﻭﻛﺘﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺪﺍﺭ :

{ ﺃﻏﻨﻰ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻳﻤﻮﺕ ﺟﻮﻋﺎً ﻭﻋﻄﺸﺎً }
ﻟﻢ ﻳﻜﺘﺸﻔﻮﺍ ﻣﻮﺗﻪ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ !

ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻟﻠﺬﻳﻦ ﻳﺮﻭﻥ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻫﻮ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﻪ ﺗُﻘﻀﻰٰ ﺍﻟﺤﺎﺟﺎﺕ.

ﻣﻐﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻫﻲ ﺃﺧﻄﺮ ﺣﺪﺙ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ .

ﻭﻟﻜﻦ ﻻ ﻧﺪﺭﻙ ﻣﻌﻨﺎﻫﺎ، ﻣﺘﻰ ﻭﻛﻴﻒ ﻭﺇﻟﻰ ﺃﻳﻦ ؟

ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻳﺴﺎﻓﺮ ﻭﻳﺮﺟﻊ، ﻳﺬﻫﺐ ﻓﻲ ﻧﺰﻫﺔ ﻭﻳﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ، ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻣﺎﺕ ﻓﻼ ﻋﻮﺩﺓ.

ﻫﻨﻴﺌﺎً ﻟﻤﻦ ﻳﺤﺮﺹ ﺃﻥ ﻻ
 ﻳﻈﻠﻢ ﺃﺣﺪﺍً،

ﻭﻻ يكره ﺃﺣﺪﺍً ، ﻭﻻ ﻳﺠﺮﺡ ﺃﺣﺪﺍً ، ﻭﻻﻳﺮﻯ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻮﻕ ﺃﺣﺪ .

ﻓﻜﻠﻨﺎ ﺭﺍﺣﻠﻮﻥ.

○ ركب شخص سيارة

أجرة فوجد السائق

مشغل *القرآن*

فسألـه : هل مات أحد

فقـال : نعم ماتت قلوبنا
.
عبارة مؤلمة تأملوها

‏‏‏المسجون في السجن
يطلب مصحفاً يؤنس
وحدته..

والمريض في المستشفى

يطلب [ مصحفاً ]

لـيشفى الله مرضه ..

والميت يتمنى [ مصحفاً ]

لیرفع به درجاته ..

ونحن !!

لسنا مساجين ، 
ولا مرضى ، و لا 

موتى ، حتى نطلبه .. !

إنه بين أيدينا وأمام

أعيننا فهل سننتظر
حتى يصيبنا أمر ما
فنفزع له ..؟!

ربيع القلوب وساتر

العيوب وحامي النفوس
والصاحب بالقبور

والشافع يوم العبور 

‏ .... *‏‏‏القرآن*.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا تتغير نفوس الناس وطباعهم وتصرفاتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامع السعادات :: المنتدى العام :: حوار عام عن السعادة-
انتقل الى: