منتدى جامع السعادات
منتدى جامع السعادات
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
إشرافنا ان تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
للتسجيل الرجاء
اضغط هنا


البحث عن السعادة الازليه (الكمال)
 
الترحيبالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولمكتبة الصور

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 هلاك الرئيس اليمني علي عبد الله الصالح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2716
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11784
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: هلاك الرئيس اليمني علي عبد الله الصالح   الثلاثاء ديسمبر 05, 2017 1:49 pm

لا أدري،كيف تسللت إلى ذاكرتي قصيدة السياب عندما ظهرت صور الهالك صالح !
يوم الطغاة الأخير.........
إلى الملتقى و انطوى الموعد
و ظل الغد
غد الثائرين القريب
يدا بيد من غمار اللهيب
سنرقى إلى القمة العالية
و شعرك حقل حباه المغيب
أزاهيره القانية
نرى الشمس تنأى وراء التلال
و بين الظلال
قد رف مثل الجناح الكسير
على كومة من حطام القيود
على عالم بائد لن يعود
سناها الأخير
تقولين لي هل رأيت النجوم
أأبصرتها قبل هذا المساء
لها مثل هذا السّنا و النّقاء
تقولين لي هل رأيت النجوم
و كم أشرقت قبل هذا المساء
على عالم لطخته الدماء
دماء المساكين و الأبرياء
تقولين لي هل رأيت النجوم
تطل على أرضنا و هي حرّة
لأول مرّة
نعم أمس حين التفتّ إليك
تراءين كالهجس في مقلتيك
و إذ يستضيء المدى بالحريق
فيندكّ سجن و يجلى طريق
و يذكي بأطيافه الدافئة
محيّاك باللهفة الهانئة
تقولين نحن ابتداء الطريق
و نحن الذين اعتصرنا الحياة
من الصّخر تدمى عليه الجباه
و يمتص ريّ الشفاة
من الموت في موحشات السجون
من البؤس من خاويات البطون
لأجيالها الآتية
لنا الكوكب الطالع
و صبح الغد الساطع
وآصاله الزاهية.



====





تحدث مصدر أمني يمني، الاثنين، عن تفاصيل الساعات الأخيرة للرئيس السابق، علي عبد الله صالح، وعدد من قيادات حزبه، بعد مقتله على أيدي الحوثيين في صنعاء.
ونقلت صحيفة "المشهد اليمني" عن المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، قوله اليوم (4 كانون الأول 2017)، إن الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، كان متواجدا يوم أمس الأحد، في منزله الكائن بشارع صخر في منطقة حدة، جوار مبنى الكميم التجاري، يرافقه كل من أمين عام حزب المؤتمر الشعبي العام، عارف الزوكا، والأمين العام المساعد للحزب، ياسر العواضي.
وأضاف المصدر أن "الخطة الأمنية لحماية صالح، كانت تعتمد في الأساس على تواجد عدد من الحوائط الأمنية الأمامية المحيطة بالمنطقة من رجال قبائل أبو شوارب وجليدان، بالإضافة الى خطوط دفاع خلفية تتولى مهمة حراسة صالح والزوكا والعواضي".
وتابع بالقول "ظلت الاشتباكات في محيط منزل صالح، حتى صلاة مغرب يوم أمس، ثم فجأة انسحبت عدد من خطوط الدفاع الأمامية التابعة لجليدان وأبو شوارب دون أي مبرر، وتركت الحراسات المتبقية على أسوار الدار وداخله في موقف حرج".
واوضح أنه مع اشتداد الاشتباكات بين الحرس وقوات الحوثيين بشكل غير مسبوق واستخدامهم مختلف أنواع الأسلحة وسقوط القذائف تباعاً على المنزل، وفي ساعة متأخرة من مساء الأمس، قرر صالح الخروج على أفراد حراسته برفقة الزوكا والعواضي، وكان الثلاثة قد توشحوا بنادق آلية وجعب لحمل الذخيرة، وأخبر صالح الحراس أنه سيغادر المكان وسيحاول تمويه مكان وجوده.
وأكد المصدر أن صالح ورفاقه غادروا، ولم تعرف حراسته أين ذهب، حيث قررت الأخيرة فجر اليوم الاثنين، تسليم المنزل للحوثيين، بعد تمكن صالح من الفرار.
وأشار إلى انه "وفور اتجاه الموكب من الستين باتجاه منطقة سحنان، تمت ملاحقته من قبل قوة حوثية تقدر بـ20 مركبة عسكرية، وعند وصولة قرب قرية الجحشي تم إطلاق النيران نحو السيارات التي كان يستقلها صالح وقيادات حزبه، مما أدى إلى مقتل صالح وإصابة نجله".
وتابع أن "مسلحي الحوثيين قاموا بإنزال صالح من السيارة التي كان يستقلها مع مرافقيه، وتم قتله بدم بارد، كما أصيب نجله العقيد خالد علي صالح وتم أسره، فيما مازال الغموض يلف حول مصير ابنه الآخر العميد طارق علي عبدالله صالح".
جدير بالذكر أن إعلام جماعة "الحوثي" أعلن في وقت سابق، من اليوم، مقتل صالح والزوكا والعواضي ظهر اليوم الاثنين في منطقة شزرة، فيما أكد ناشطون موالون للجماعة تمكن قواتها من القاء القبض على نجله صلاح في منطقة جحانة، دون أن يتم تأكيد صحة تلك الأنباء من عدمها.

https://www.non14.net/95567/

يفة المرصد: أكد علي البخيتي إن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح قد قتل قنصا وليس أثناء تفجير منزله. فيما صرّح عبد الناصر المودع، المحلل السياسي، عبر قناة “الحدث” أنه على الحوثيين أن يدركوا أن مقتل علي عبدالله صالح ليس نهاية المطاف، بل هو بداية لأعداء جدد لهم.
وأضاف المحلل العسكري اللواء محسن خسروف أيضا عبر “الحدث” أن صالح قد قتل على إحدى الجبهات وليس في منزله. وتساءل المحلل أين هو جثمان الرئيس السابق؟ وأكد أن الرئيس قتل بكمين في سنحان بالعاصمة صنعاء. فيما أوضح ياسر اليماني، القيادي في المؤتمر الشعبي العالم، أن ميليشيات الحوثي تريد أن تقلل من عزيمة الشعب اليمني، من خلال بث صور جثة الرئيس السابق.
المعلومات الأولية
وتشير المعلومات الأولية إلى أن الحوثيين كانوا قد عززوا مواقعهم في العاصمة صنعاء منذ ليلة السبت الماضي، مع إعلان صالح الانتفاضة عليهم.
وانتشر مسلحو الميليشيات في أرجاء العاصمة مزودين بأسلحة ثقيلة ومتوسطة أخرجوها من مخابئ سرية كانوا قد احتفظوا بها عند سيطرتهم على صنعاء في سبتمبر/أيلول من العام 2014.
وركّز الحوثيون في حملتهم في اليومين الماضيين على محيط منزل صالح ومقراته وقياديي حزبه وأماكن تواجدهم.

لحظة  اجتماع صالح  مع مقربين منه وأعضاء في حزبه
ويوم الاثنين، كان صالح قد اجتمع مع مقربين منه وأعضاء في حزبه في شارع الستين بالعاصمة. وحسب المتوفر من المعلومات، كانت الميليشيات قد فجّرت منزل صالح في صنعاء.
وبعد أن قرر صالح التوجه مع قياديي حزبه إلى بلدة سنحان، مسقط رأسه، التي تبعد 40 كلم جنوب شرق صنعاء، نجحت الميليشيات الحوثية في تطويق موكبه، لتندلع اشتباكات لفك الحصار قُتل فيها عدد من حراسه وأيضاً قياديون من حزب المؤتمر.

محاولة صالح وعدد من مساعديه الهرب
وأثناء محاولة صالح وعدد من مساعديه الهرب، ومن ضمنهم نجل شقيقه طارق الذي يقود القوات المكلفة بحراسته، حسب تقارير من بعض مقربيه، طاردته قافلة عسكرية من الميليشيات قالت مصادر من حزب المؤتمر إنها ضمت ما لا يقل عن عشرين مركبة.
للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية  أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)
في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت”  أضغط هنا








https://al-marsd.com/177794.html














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2716
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11784
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: هلاك الرئيس اليمني علي عبد الله الصالح   الثلاثاء ديسمبر 05, 2017 1:55 pm

بدءاً من رحلة الهروب حتى الأنفاس الأخيرة”.. 3 أمور تشابه بها “صالح” و “القذافي” !

حجم الخط A A A
حيفة المرصد : تشابهت طريقة قتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، مع طريقة مقتل الرئيس الليبي معمر القذافي بدءاً من رحلة الهروب حتى لحظات الأنفاس الأخيرة.
1.رميا بالرصاص:
أكد قيادي بارز في حزب المؤتمر الشعبي العام مقتل “صالح” رمياً بالرصاص إثر توقيف موكبه قرب العاصمة اليمنية صنعاء.
وقال القيادي، الذي فضل عدم الكشف عن هويته لوكالة “الأناضول” إن الحوثيين أعدموا “صالح” رمياً بالرصاص إثر توقيف موكبه، بينما كان في طريقه إلى مسقط راسه في مديرية سنحان جنوب العاصمة.
وفي المقابل، ظهرت صور معمر القذافي، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، وهو يستعطف شباناً، فيما يشبه محاولات يائسة لتجنب مصيره المحتوم، والذي ظهر لاحقاً في صور التقطها هواة، قبل أن يتم الإعلان عن مقتله رسمياً في 20 أكتوبر/تشرين الأول 2011.
2.مسقط الرأس ملاذ مأمون:
ويبدو أن مسقط الرأس كان بمثابة الملاذ الآمن لكلا الرئيسين، في رحلة هروبهما، حيث أوقف الحوثيون موكب صالح الهارب من صنعاء، وهو في طريقه باتجاه مسقط رأسه في سنحان قبل أن يعدموه رمياً بالرصاص.
كذلك أردى ثوار ليبيا القذافي رمياً بالرصاص في مسقط رأسه “سرت” قبل أن يحاول الهروب منها، فكانت الصحراء ختام رحلة الهروب لصالح والقذافي.
واللجوء إلى القبيلة كانت بمثابة الأرض الأخيرة للرجلان، للاحتماء بقلاعها ضد كل عدو.
3. واجها ثورات الربيع العربي:
كل من صالح والقذافي واجها في فترة حكمها مظاهرات شعبية عارمة طالبت برحيلهما، لكن القذافي حاول قمعها بالقوة فتحولت إلى ثورة مسلحة انتهت بمقتله، أما صالح فحاول “الرقص على رؤوس الأفاعي”، فتنازل عن الرئاسة لنائبه عبد ربه منصور هادي، بعد أن رآى تهاوي عروش من سبقه في تونس ومصر وليبيا، ثم حاول قلب الأوراق بالتحالف مع الحوثيين، أعدائه السابقين، ثم غيّر مواقعه منذ أيام ليعلن فك هذا التحالف ويقتل على يد حلفائه السابقين.
https://al-marsd.com/177920.html?utm_source=jubna&utm_medium=jubna_widget&utm_campaign=jubna_trending&utm_term=jubna_recommendation


بالتفاصيل .. خيانة كبيرة من حراس “صالح” وعناصر قبلية !




حيفة المرصد : قالت صحيفة محلية نقلا عن مصادر عسكرية موالية لحزب المؤتمر الشعبي ، عن تعرض الرئيس السابق علي صالح لخيانة كبيرة من حراسه وعناصر قبلية، كانت تقاتل ضمن ألوية الحرس الجمهوري كقوات شعبية خلال اليومين الماضيين.
وبحسب ما ورد بصحيفة “عكاظ” أفادت المصادر، أن الخطة العسكرية والأمنية التي اعتمدها صالح بالاتفاق مع القبائل كانت تقضي بأن تتولى العناصر القبلية الصفوف الأمامية بدعم من حراسته الشخصية الممثلة في اللواء الأول «حرس جمهوري»، إلا أن العناصر القبلية التي سبق لها أن سهلت دخول الحوثيين إلى صنعاء عام 2014 انسحبت مساء أمس الأول من مواقعها الأمامية في شارع صخر بجوار منزله، دون أي مبرر.
وأشارت الصحيفة إلى أن صالح ونائبه عارف الزوكا والأمين العام للحزب ياسر العواضي، واجهوا الحوثيين طوال الليل وظلوا يقاتلون في الصفوف الأمامية، لكن مقتل قائد الحراسة الشخصية حسين الحميدي جعل صالح يعيد حساباته، وأبلغ قبل صلاة فجر أمس حراسه بأنه سيغادر إلى مكان غير معلوم، مطالبا بالتمويه على تحركاته.
وأضافت الصحيفة أن صالح ورفاقه غادروا إلى وجهة غير معلومة لحراسته، وعقب مغادرته سلمت حراسته منزله للحوثيين الذين وجهوا كافة أفرادهم في مختلف المنافذ بمراقبة تحركاته.
وأكدت الصحيفة أن يكون بعض حراسه قد خانوه بإبلاغ الحوثيين عن الطريق التي سلكها، ما أدى إلى تتبعه وقتله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2716
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11784
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: هلاك الرئيس اليمني علي عبد الله الصالح   الثلاثاء ديسمبر 05, 2017 1:59 pm

صحيفة المرصد : نشرت وسائل إعلام يمنية وناشطون أشرطة فيديو قالوا إنها تظهر عملية تفجير منزل الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، في صنعاء.
وأعلنت وزارة الداخلية التابعة لجماعة “أنصار” الله الحوثية، الاثنين، أن قواتها قتلت صالح، اليوم الاثنين، ووضعت نهاية للأزمة في العاصمة صنعاء.
وأكد حزب “المؤتمر الشعبي العام”، الذي تزعمه صالح، عبر حسابه في “فيسبوك”، مقتل الرئيس اليمني السابق.
https://al-marsd.com/177911.html



شاهد لحظة تفجير الحوثيين منزل علي عبد الله صالح في صنعاء

حجم الخط A A A
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 57
الجنس : انثى

المشاركات : 2716
السٌّمعَة : 2
نقاط : 11784
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: هلاك الرئيس اليمني علي عبد الله الصالح   الثلاثاء ديسمبر 05, 2017 7:22 pm

 المدني - جهينه
‏11‏ س · 
اسرار انقلاب صالح 



ودور اسرائيل 


ومن قتل الرئيس ولماذا...!؟




حصلت عيون الراصد على تفاصيل انقلاب صالح على انصار الله لاجل عودته الى المشهد اليمني حاكماً اوحداً وتنصيب ابنه احمد المقيم في الامارات رئيساً تحت الوصاية الاماراتية .. واليكم التفاصيل كما هي دون رتوش : 




١ )بدأ التخطيط للانقلاب ضد حركة أنصار الله في اليمن ، قبل حوالي ٨ أشهر من الان . وقد شارك في التخطيط كلا من محمد بن زايد ، الجنرال شاؤول موفاز ، وزير الحرب الاسرائيلي السابق ، ومحمد دحلان ، عضو مركزية فتح السابق ، بالاضافة الى احمد علي عبد الله صالح ، ابن الرئيس اليمني المقتول.


٢) بدا التخطيط للعمليه في ابو ظبي حيث تم اعتماد خطة الانقلاب بخطوطها العريضه ،من قبل محمد بن زايد . بعد ذلك نقل مقر اللقاءات الى جزيرة سوقطرى التي باعها عبد ربه منصور هادي للإماراتيين . وقد عقد في الجزيره ما مجموعه تسعة اجتماعات رئيسيه شارك فيها ضباط اماراتيون من المنتشرين في جنوب اليمن وضباط اسرائيليون اقترحهم شاؤول موفاز...


٣) تقرر بموجب الخطة اعادة تدريب الف ومائتي عنصر من المقربين للرئيس اليمني المقتول وذلك في معسكرات للقوات الاماراتية في مدينة عدن ليكونوا نواة القوة التي سيتم تدريبها في صنعاء ومحيطها والتي ستكلف بتنفيذ خطوات الانقلاب بمعزل عن قيادة حزب الرئيس المقتول وقد شارك في التدريب ضباط اسرائيليين سابقين...


٤) تم إقرار اعتمادات مالية لتدريب ما مجموعه ستة آلاف عنصر في صنعاء ومحيطها تحت ساتر التدريب من اجل رفد الجبهات.وقد قامت غرفة عمليات محمد بن زايد بنقل ما مجموعه ٢٨٩ مليون دولار من عدن الى صنعاء ، عبر وسطاء من أقارب علي عبد الله صالح ، في الفترة الممتدة بين شهر شباط وشهر حزيران ٢٠١٧. بالاضافة الى مائة مليون دولار تم تسليمها لصالح في الفترة بين بداية شهر اب ونهاية شهر تشرين اول ٢٠١٧.


٥) كان من المقرر تنفيذ الانقلاب في ٢٤ آب الماضي الا ان الضباط الاماراتيين والاسرائيليين اجلوا العملية الى وقت لاحق لسببين الاول عدم جهوزية قوات صالح ، والثاني اكتشاف انصار الله خطة الانقلاب واحكام السيطرة على كافة منافذ العاصمة والسيطرة على محيطها بشكل محكم.


٦) قامت مجموعه من ضباط العمليات التابعين للاطراف المشار اليها أعلاه في النقطة رقم واحد بإعداد خطة تسليح لما مجموعه ثمانية آلاف مقاتل في صنعاء ومحيطها . وقد أوكلت المهمة الى مهربين محليين الى جانب ستة عشر خبير تزويد وامداد من داعش كانوا قد نقلوا من العراق الى منطقة الشيخ عثمان في عدن وذلك في وقت سابق من هذا العام بالاضافة الى اربع ضباط اسرائيليين سابقين دخلوا الى المحيط بمساعدة الاماراتيين..


٧) تم تخزين الاسلحه في ٤٩ نقطه سريه مختلفه في صنعاء وذلك حسب خطة تعبئه محدده تعتمد على توزيع السلاح على الأفراد ونشرهم في المدينة عند ساعة الصفر التي تحددها غرفة العمليات وذلك لضمان عنصر المفاجأة وسرعة الحسم عند بدء التحرك ضد أنصار الله.وقد تم تنفيذ هذه الخطة بشكل معقول من الناحية الفنيه العسكرية .




٨ ) وهذا ما جعل علي عبد الله صالح يرفض تقديم أية تنازلات لحركة أنصار الله حتى مساء أو ليلة ٣/١٢/٢٠١٧ ، اذ كان يعتقد ان لديه ما يكفي من السلاح والمسلحين للسيطرة على صنعاء خلال مدة اقصاها ست ساعات. وعندما تيقنت قيادة حركة أنصار الله بان الوساطات لن تجدي نفعا قاموا بإبلاغ الوسطاء بأنهم يضمنون له خروجا امنا مقابل وقف الانقلاب وفِي حال عدم موافقته فانهم قادرون على حسم الموقف عسكريا والسيطره على صنعاء ومحيطها خلال ثلاث ساعات . وهذا ما حصل يومي ٢-٣/١٢/٢٠١٧.




٩) بعد ان حسم الموقف تماما في صنعاء اضطر علي عبدالله صالح للهرب الى خارج صنعاء.وقد تم ذلك بالتنسيق مع الإمارات من خلال ابنه حيث قامت الطائرات الحربية للتحالف بمرافقة موكبه ، المكون من ثلاثة مدرعات ، أماميه كحراسة مقدمه وسطى يجلس فيها هو بالاضافة الى ثالثة كحماية خلفية لمدرعة صالح.


كما ضم الموكب ست سيارات دفع رباعي مزوده برشاشات ٢٣ملم وسيارتي تويوتا بيك اب تحملان رشاشات ٣٧ ملم.


١٠) قامت طائرات التحالف بقصف اثني عشر حاجزا وموقعا عسكريا لانصار الله على الطريق بين صنعاء وسنحان ، حيث كان يتجه صالح ؛ وذلك ( اَي القصف ) لتأمين تحرك الموكب. وقبل وصول الموكب الى سنحان في الطريق الى مآرب وقع الموكب في كمين كبير لمقاتلي أنصار الله ومقاتلي القبائل الذين أمطروا الموكب بالقذائف المضادة للدروع ونيران الرشاشات الثقيلة والاسلحه الفردية ومن مسافة مائة متر فقط في محاولة لوقف الموقف والقبض على الرئيس الفار واسره...
١١ ) قامت طائرات التحالف بقصف موقع الموكب الذي تعرض للكمين وذلك لمنع مقاتلي أنصار الله من أسر علي عبد الله صالح حيّا كي لا يبوح بتفاصيل المؤامره التي نفذها مع الإماراتيين والسعوديين والاسرائيليين ...اَي ان قرار تصفية علي عبد الله صالح اتخذ من قبل قيادة التحالف للتستر على تعاونها العسكري والامني المباشر مع اسرائيل ...!




انتظروا مزيدا من المفاجآت التي تخبئها الساحة اليمنية من الحرب الكونية المفتوحة على الثوار الربانيين الى فطنة ودراية وحكمة انصار الله التي اذهلت الكبار من اسياد تحالف الاعراب والمنافقين والمرجفين في المدينة من الصغار والاذناب ..
فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم ...




انه عمل غير صالح وهلك ...




بعدنا طيبين قولوا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هلاك الرئيس اليمني علي عبد الله الصالح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامع السعادات :: المنتدى العام :: العام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: