منتدى جامع السعادات
منتدى جامع السعادات
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد
إشرافنا ان تقوم بالدخول أو التسجيل
إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
للتسجيل الرجاء
اضغط هنا


البحث عن السعادة الازليه (الكمال)
 
الترحيبالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 اسلوب التربية والتوجيه في الحياة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 3024
السٌّمعَة : 2
نقاط : 13272
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: اسلوب التربية والتوجيه في الحياة   الأربعاء أكتوبر 10, 2018 11:40 am

*جلست إمرأتان في أحد الحدائق العامة ومع كل إمرأة ولدها ..وكان هناك عامل نظافة يكنس الحديقة…*




*قالت أحدهما لولدها : “إذا فشلت في دراستك فسوف يكون مصيرك مثل ذلك الرجل الذي يكنس القمامة”…*




*أما الأخرى فقالت لولدها : “إذا تفوقت في دراستك فسيكون بإمكانك أن تساعد هذا العامل ليحيا حياة أفضل”…*




*اتفقت غايتهما وهي تحفيز إبنيهما للإجتهاد في الدراسة .. ولكن إختلف الأسلوب…*




*الأولى إستخدمت عبارة سلبية “فشلت. في.دراستك” .. وإحتقرت عامل النظافة…*




*أما الثانية فاستخدمت عبارة إيجابية*



*تفوقت.في.دراستك ” .. وحثت إبنها أن يكون رحيما بغيره ويفكر في تحسين أحوالهم…*





*"✅انتبهوا لرسائلكم التي توجهونها لأبنائكم .. فهي تصنع وتشكل شخصياتهم وأخلاقهم وتوجهاتهم.*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 3024
السٌّمعَة : 2
نقاط : 13272
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: اسلوب التربية والتوجيه في الحياة   الجمعة أكتوبر 26, 2018 12:05 pm

جمعة مباركة 


يحكى أن أحد الملوك أهدي إليه صقرين رائعين فأعطاهما إلي كبير مدربي الصقور ليدربهما...!!


وبعد أشهر جاءه المدرب ليخبره أن أحد الصقرين يحلق بشكل رائع ومهيب في عنان السماء، بينما لم يترك الآخر فرع الشجرة الذي يقف عليه مطلقا...!!


فما كان من الملك إلا أن جمع الأطباء من كل أنحاء البلاد ليعتنوا بالصقر لكنهم لم يتمكنوا من حثه على الطيران...!!




فخطرت في عقل الملك فكره: أنه ربما عليه أن يستعين بشخص يألف طبيعة الحياة في الريف ؛ ليفهم أبعاد المشكلة...!!




أمر الملك فورا بإحضار أحد الفلاحين ؛ وأخبره بمشكلة الصقر الذي لم يترك فرع الشجرة...!!




وفي الصباح ابتهج الملك عندما رأى الصقر يحلق فوق حدائق القصر فسأل الفلاح: كيف جعلته يطير...؟!!




فأجاب بثقة: كان الأمر يسيرا ؛ لقد كسرت الفرع الذي كان يقف عليه...!!
أخيرا...
كثير من الأشخاص يقف على غصن من الخوف والتردد وعدم الرغبة في التغيير ؛ 


وهو يمتلك طاقة جبارة من المهارات والابداع والتطوير ؛ قد اعاقها أُلفة لذلك الغصن 


وخوفه من المبادرة لما هو أفضل ؛ وعدم الإقدام نحو رفع كفاءته وتأهيله...!!




كل منا لديه غصن بالٍ يشده إلى الوراء ويمنعه من الابداع والتطوير ولن ينطلق ويحلق في عنان السماء إلا إذا كسره...!!
لذا،، اكسروا أغصانكم التي تقيدكم...


لننطلق جميعا نحو فضاء الابداع
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نهر دجلة
مشرفه
avatar

دولة : العراق
رقم العضوية : 19
تاريخ التسجيل : 26/03/2011
الإقامة : بغداد
العمر : 58
الجنس : انثى

المشاركات : 3024
السٌّمعَة : 2
نقاط : 13272
وسام التميز
الاوسمه : وسام المشرفة

مُساهمةموضوع: رد: اسلوب التربية والتوجيه في الحياة   السبت أكتوبر 27, 2018 3:19 am

· 

لماذا لا يحدثونا عن نعيم القبر ؟؟؟




لماذا لا أحد يحدثنا عن أن أجمل يوم سوف يكون يوم لقاء ربنا؟


لماذا لا يقولون لنا بأننا حين نموت سنبقى بين يدي أرحم الراحمين؟ بين يدي من هو أرحم بالمرء من أمه.


رأى النبي دابة تبعد حافرها عن إبنها حتى لا تؤذيه . فقال للصحابة : ( إن ربّنا أرحم بنا من الأم على إبنها).


لماذا يكون الحديث دائماً عن عذاب القبر؟ 


لماذا يكرّهونا بالموت ويخوفوننا منه؟ 


حتى صرنا نحس بأن ربنا سوف يعذبنا عذاباً لا يخطر على عقل بشر؟ 
لماذا نفكر أن ربنا سيعذب فقط؟ لماذا لا نفكر بأن ربنا سوف يرحم؟ 




لماذا لا يحدثوننا عن أحوال الصالحين في قبورهم؟ حتى نسعى لنكون منهم.




لماذا لا يقولون لنا إن الإنسان المؤمن الحسن الخلق عندما


 يجيب على أسئلة منكر ونكير في القبر سيقول ربنا :




 صَدَقَ عَبْدي! فَأفْرِشُوهُ مِنَ الجَنَّة وأطْعِمُوهُ مِنَ الجَنَّة وافْتَحُوا


 لَهُ بابًا إلى الجَنَّة فَيَأتِيه من رَوْحِها ورَيْحَانِها وينْظُرُ إلى مقعده 


من الجَنَّة.. فيبدأ يلحّ على ربّنا : ربِّ أقِمْ الساعة، ربِّ أقِمْ السَّاعَة! حتى يطمئن ويذهب إلى جنته.




لماذا لا يقولون إن عملنا الصالح لن يفارقنا وسيبقى معنا يؤنس وحدتنا .




وحين يتوفى أحد الصالحين تتقابل روحه مع من مات من أهله


 وأصحابه حتى أن الصالحين منهم يهرولون إليه ليسلموا عليه . 
قال النبي عن هذا الموقف (فهم أشد فرحاً به من أحدكم بغائبه يقدم عليه).




ويسألونه عن أحوال الأحياء ويأتي واحد منهم يقول :


 دعوه فإنه كان في غم الدنيا.




الموت "راحة" من غم وتعب الدنيا فالموت للصالحين إنما هو راحة.
لهذا نحن مطالبون بالدعاء . 


"اللهم اجعل الموت راحة لنا من كل شر".




هناك مسلم عاصٍ ولكنه ليس كافراً بالله ولا مطروداً من رحمة الله . 


قال ﷺ :( والذي نفسي بيده ليغفرن الله يوم القيامة مغفرة يتطاول لها إبليس أن تصيبه).
أي أنّ ربّنا سيغفر مغفرة كبيرة لدرجة أن إبليس يطمع أن يُغفر له
ربنا ماخلقنا لأجل أن يعذبنا




ربنا قال لنا ما يريده منّا وما لا يريده .


ونحن نعرف ماذا يرضيه وماذا يغضبه .
نحن من يختار.




ورغم تقصيرنا فان ربنا رحيم بنا .


ولكن هذا لا يعني أن نتطاول على حقوق ربنا.


اللهم اجعل خير أعمالنا خواتمها وخير أعمارنا أواخرها وخير أيامنا يوم أن نلقاك.


فضلا وليس امر اذا اتممت القراءة علق بالصلاة على رسول الله ﷺ.


فمن صلى عليه صلاة صلى الله عليه بها عشرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اسلوب التربية والتوجيه في الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامع السعادات :: المنتدى العام :: كلام يوصل الى كمال-
انتقل الى: